أخبار عاجلة
البحرين: نرفض المساس بسيادة السعودية -
تقرير الـ CIA.. تكهنات تتلو تكهنات! -

أمين البحوث الإسلامية: اهتمام العالم بالأخوة الإنسانية يؤكد ما تحويه من فضائل

أمين البحوث الإسلامية: اهتمام العالم بالأخوة الإنسانية يؤكد ما تحويه من فضائل
أمين البحوث الإسلامية: اهتمام العالم بالأخوة الإنسانية يؤكد ما تحويه من فضائل

قال الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن العالم بحاجة إلى تفعيل وتعزيز معاني الأخوة الإنسانية، من خلال ضبط العلاقات الإنسانية بضوابط دينية، والعمل على تحقيق نتائج إيجابية، والتمسك بها والعمل لأجل البشرية.

وأضاف عيّاد بمناسبة اليوم العالمي للأخوة الإنسانية والذي يوافق الرابع من شهر فبراير من كل عام، أن وثيقة الأخوة الإنسانية جاءت من أجل ترسيخ ثقافة الحوار والتعايش السلمي بين الشعوب والمجتمعات، ومحاولة القضاء على الحروب والصراعات والنزاعات الطائفية البغيضة التي أنهكت البشرية جمعاء، وخربت كثيرا من العمران، وأزهقت كثيرا من النفوس والأرواح، وخلّفت عددًا لا يحصى من اليتامى والأرامل والضعفاء والمساكين.

وأوضح الأمين العام أن الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب أكد أن الأديان ليست هي السبب الرئيس للنزاعات والحروب والصراعات التي عاشها العالم وما زال يعيشها حتى الآن كما يدعي بعضهم، وإنما ترجع أسباب هذه النزاعات والحروب إلى غياب الضمير الإنساني، وإقصاء الأخلاق الدينية، واستدعاء النزعة الفردية والفلسفات المادية التي تؤله الإنسان، وتضع القيم المادية الدنيوية موضع المبادئ العليا والمتسامية.

وأشار عيّاد إلى أن اهتمام العالم ومؤسساته الدولية بالأخوة الإنسانية ودورها يؤكد أهمية ما يرتبط بها من أحداث لأنها ‏تكشف عن نظرة الأديان للأمور بشكل صحيح، بالإضافة إلى أهمية ما تحويه من إقرار للحرية التي تحمل في طياتها مسئولية الإنسان، وحقه في العيش دون المساس بحق الآخر، وما اهتمت به من المفاهيم والفضائل المشتركة التي أقرتها جميع الأديان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق "إير بي إن بي" يحدد قائمة بأجمل 10 منازل عبر الإنستجرام
التالى أنشودة يا أيها المختار بصوت محمد ياسر وزياد عبد السلام