شككت شقيقته في نسبه لتحرمه من الميراث ولم يصدق موت والدته.. محطات في حياة «مصطفى قمر»

نجوم مصرية1 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صوت عذب تنشرح له القلوب، وأغانيه تحرك مشاعرك بدون استأذان، بدأ حياته مغنى واكمل مشواره الفني في التمثيل، والذي لعب فيها دور البطولة في كثير من الأفلام، واستطاع أن يجذب إليه الفتيات بجيتاره الذي يعزف عليه أجمل أغانيه فيخرج العزف ممتزجًا بصوته العذب، وأفلامه التى أجاد فيها التمثيل وتوصيل الشخصية باحترافية للجمهور، إنه المطرب مصطفى قمر، وفيما يلي سنعرض لكم مقتطفات عن حياة النجم مصطفى قمر عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية.

نشأته

الفنان مصطفى قمر، من مواليد 22 سبتمبر عام 1966، اسمه بالكامل “مصطفى أحمد محمد حسن قمر”، والده مهندسًا زراعيًان أما والدته ربة منزل عملت على تربيته، هو وأشقائه الأربعة أحمد وياسر وأماني وعبير، أما الفضل في عشقه الموسيقى يرجع إلى مدرسة الشهيد عباس الأعصر، وخصوصًا مُدرسة التربية الموسيقية والتي كانت تدرس له في الصف الرابع الابتدائي، ولحبه للغناء اشترى له والده جيتارًا، والتحق بمعهد “الكونسرفتوار” بالإسكندرية، لإثراء موهبته.

اكتشاف موهبة الغناء

أما موهبته الغناء فورثها عن والدته فكانت دائمًا ما تغنى أثناء طهي الطعام، إلا أنه اكتشف امتلاكه لهذا الصوت العذب أثناء رحلة إلى العريش مع مدرسة الثانوي، والذي غنى فيها ليتفاجأ أصدقائه بجمال صوته، ليبدأ من هنا الغناء، ولكن والده لم يلاحظ موهبته، إلا أن والدته عملت على إثرائها، وكان يريد الالتحاق بكلية الهندسة إلا ان لم يؤهله لذلك، فالتحق بكلية التجارة في جامعة الإسكندرية، غصب عنه، ولكنه لفت الأنظار إليه بجيتاره وصوته العذب الذي كان يجمع أصدقائه حوله، حتى قرر التلحين، ولخن لنفسه عدد من الأغاني والذي أداها في حفلات بالجامعة، ومع معارضة  الجماعة الإسلامية لإقامته الحفلات كان الأمن يساعده على إقامتها.

 

أول طريق الشهرة

لم يكن يجتمع حوله جماهيره في الجامعة فقط بل وصل به الأمر إلى الكورنيش، في مدينة المعمورة بالإسكندرية، ليقابل في إحدى الأيام الملحن حميد الشاعري، الذي أعجب بصوته وقدمه لشركة “سونار” للإنتاج الفني، ومضى معها عقد احتكار 7 سنوات، ولم يكن يتعدى وقتها الـ 19 عامًا، وأولى أغنياته كانت تحت عنوان “ولا يا أبو خد جميل”، وحصل مقابل ألبومه “وصاف” على مبلغ 3 آلاف جنيه.

مشواره في عالم التمثيل

أما أول ظهور سينمائي له كان في “البطل” عام 1997، مع الفنان الراحل أحمد زكي، ليقدم بعدها العديد من الأفلام، منها: “الحب الأول”، و”قلب جريء”، و”حبك نار” و”بحبك وأنا كمان” و”أصحاب ولا بيزنس”، كما اشترك في عدد من المسلسلات، مثل: “علي يا ويكا” و”منتهى العشق”، أما عن المسرح فقد رفض المشاركة فيه للمشقة التى يتحملها الفنان لقاء تمثيله على المسرح.

لا يرغب في جائزة “ميوزيك”

ولعل من أشهر الجوتئز التى حصل عليها الفنانين أمثال وإليسا، هي جائزة “ميوزك” التى يطمح فيها كل مطرب، غلا أن مصطفى قمر لم يفكر يومًا في الفوز بها بل لا يريدها، حيث قال في ذلك:

“خلينا نكون صرحاء، هي مش جايزة بجد هي جايزة مدفوعة، وبيحصل اتفاق من إدارة المهرجان على بيع الجايزة مقابل 100 ألف دولار”، متابعًا: “اتعرض عليا وعلى غيري إني أدفع وأخدها بس أنا رفضت”

← إقرأ أيضاً:


سوف يهمك:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نجوم مصرية1 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية1 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق