هيدخلك السجن.. رسالة مضللة على ينبغي عليك تجاهلها فور رؤيتها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
بدأ موقع "" كواحد من أكثر شبكات التواصل الاجتماعي شيوعًا ولا يزال كذلك، لكن خلال السنوات الماضية، أصبح "فيسبوك" أكثر من منصة مليئة بالشائعات والمعلومات الخاطئة، كما تم اتهامه من قبل بنشر أخبار وهمية، وعلى مدار الأعوام الماضية، واجه "فيسبوك" تحقيقات متعددة بسبب انتهاكات الخصوصية وأنواع أخرى من عمليات الاحتيال التي وقعت على منصته.

وعلى الرغم من أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي يحاول سياسات جديدة، وتوظيف موظفين جدد وإدخال أدوات جديدة لمنع انتشار أي معلومات مضللة، إلا أنه لا يزال واحدا من أكبر المنصات التي تحتوي على معلومات خاطئة ومضللة.

ووفقا لموقع "ديجيتال إنفورميشن ورلد" التقني، يحاول "فيسبوك" بذل قصارى جهده لمنع انتشار أي معلومات خاطئة أو أخبار مزيفة على المنصة، ولكن لسوء الحظ، لا يزال هناك العديد من المجموعات الخاصة التي تعمل على استراتيجيات لتضليل مستخدمي "فيسبوك".

ويعرض الموقع التقني عملية الاحتيال الجديدة التي تحدث على فيسبوك، وتتمثل هذه العملية في رسائل ماسنجر أو نشره على الصفحة الرئيسية لحسابات مستخدمي فيسبوك، وتنتشر تلك الرسالة على أنها إشعار لمستخدمي "فيسبوك" لتحذيرهم من أن "فيسبوك يستخدم المعلومات الشخصية لأي مستخدم، وفقًا لتلك الرسالة، يمكن لـ "فيسبوك" الوصول إلى الصور والمعلومات الشخصية الخاصة بك ويمكنه استخدامها ضدك في قاعة المحكمة (يعني هل تصدق ذلك؟ من سيذهب إلى قاعة المحكمة لمجرد أن صورتهم تحتوي على شيء غير قانوني للآخرين؟ ومن الذي يشتكي بالفعل من ذلك؟ )

وأكد الموقع التقني أن هذه الرسالة تحتوي على معلومات لا أساس لها من الصحة، وهي عبارة عن احتيال لا أكثر ولا ينبغي على مستخدمي "فيسبوك" تصديق أي من كلمات في هذا المنشور.

وأوضح الموقع أن مستخدمي فيسبوك بإمكانهم تعديل إعدادات الخصوصية الخاصة بهم في أي وقت يريدون، وعليهم أولا منح "فيسبوك" حق الوصول إلى المحتوى الذي يوافقون هم عليه فقط وإلا لن يتمكن "فيسبوك" من استخدام أي من المحتوى الخاص بهم دون انتهاك شروط الخصوصية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق