أثارت الجدل.. صورة لرئيس برلمان يقوم بإرضاع طفلة خلال انعقاد الجلسة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أثارت صور رئيس البرلمان النيوزيلندي «تريفور مالارد» إعجاب الكثيرين على السوشيال ميديا حيث ظهر وهو يحتضن طفلة رضيعة على المنصة ويعطيها "الرضعة" بينما وقف والد الرضيعة يتحدث خلال جلسة استماع، وقد ساعده رئيس البرلمان في الاعتناء بالطفل حتى ينهي خطابه، وتفاعل معها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ الثناء.

نشر رئيس البرلمان صورة على صفحته الشخصية بتويتر أثناء قيامه بإرضاع ابنة النائب «تاماتي كوفي» الذي جلس على كرسي النقاش في جلسة الاستماع، وقد علق على الصورة بشكل فكاهي قائلًا "عادةً ما يتم استخدام هذا الكرسي فقط من قبل الرؤساء والمسئولين لترؤس الجلسات، لكن اليوم شاركني فيه أحد كبار الشخصيات"، تهانينا لـ كوفي على ولادة عضو جديد في العائلة.

منذ ذلك الحين تمت مشاركة الصور مئات المرات، مع تشجيع الكثيرين للسيد مالارد للبدء في مهنة مجالسة الأطفال، قال أحد مستخدمي تويتر: "ربما تكون نيوزيلاندا بلدًا صغيرًا، لكن لديه درس كبير ليعلمه للعالم!"، وأضاف آخر "هذا أجمل شيء رأيته منذ سنوات."

ولد ابن السيد كوفي عن طريق الأم البديلة، وقد سارع النواب الآخرون أيضًا بالثناء على كوفي لإحضاره للطفل إلى قاعة البرلمان وأخذ الصور معه بينما يحمل ابنته. 

الجدير بالذكر أن رئيسة وزراء نيوزيلاندا «جاسيندا أرديرن» كانت أول زعيمة عالمية تنجب طفلًا أثناء تواجدها في السلطة منذ حوالي 30 عامًا، حيث اصطحبت أرديرن وزوجها كلارك جيفورد من قبل، ابنتهما الصغيرة "نيف" إلى القمة العالمية للسلام، التي عقدت في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق