أبرزها الطبخ والحموات.. 9 مخاوف غريبة يعاني منها الأشخاص حول العالم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الفوبيا هي الخوف غير المبرر والمستمر من مواقف أو أشياء أو أنشطة أو أشخاص معينين، تتمثل الأعراض الرئيسية للفوبيا في الرغبة المفرطة وغير المعقولة في تجنب الموضوع أو الشئ المخيف.

وعلى الرغم من أن لدينا جميعًا شيء أو شيئان نخاف منهم، إلا أن هناك بعض الناس في العالم غير قادرين على العيش بشكل طبيعي بسبب مخاوفهم.

وتوجد أنواع شائعة للفوبيا، مثل الخوف من العناكب أو الظلام، ولكن هناك بعض الحالات الغير العادية لدرجة أنها تجعلك تضحك عند سماع أن أحد ما يعاني منها. وفيما يلي قائمة بأغرب 9 حالات فوبيا، وفقا لموقع LOLWOT.

فوبيا عبور الطريق

يعاني بعض الأشخاص من خوف غير مبرر من عبور الطريق، حتى عندما لا يكون هناك تهديد فعلي في الأفق، والخوف الذي يشعرون به ليس بسبب ، ولكن الخوف يكون من عبور الشوارع والطرق السريعة وغيرها من الطرق، ويتجنب الأشخاص الذين يعانون من فوبيا الطرق المشي في الشارع وفي بعض الأحيان يمتد إلى الأماكن المزدحمة مثل الأحداث أو مراكز التسوق. ومع ذلك، لا يزال رهابي عبور الطرق قادرين على قيادة السيارات بشكل طبيعي.

فوبيا الطبخ

تُعرف فوبيا الطبخ باسم mageirocophobia وهو مصطلح مشتق من الكلمة اليونانية mageirokos التي تعني شخص ماهر في الطهي.

ورهاب الطيخ يمكن أن يؤدي إلى نمط حياة غير صحي، وعادات أكل سيئة،وهناك أشكال مختلفة من فوبيا الطيخ؛ فبعض الناس يخافون فقط من الطهي في مجموعات كبيرة والبعض الآخر لا يستطيعون طهي الطعام بأنفسهم على الأطلاق.

فوبيا الحداثة (كل ما هو جديد)

الخوف من الحداثة هو الخوف من كل شيء جديد، سواء أكانت أشياء جديدة أو تجارب جديدة.

يمكن أن يخاف الأشخاص الذين يعانون من هذا الخوف بشكل أكثر اعتدالًا من تجربة أشياء جديدة في حياتهم، وفي بعض الأحيان يلتزمون بشكل صارم بروتينهم اليومي.

وهناك نوع خاص من الأشخاص المصابين بفوبيا الحداثة، وهم الذين يحاولون الحفاظ على التقاليد وجعل المجتمع لا يتغير مع مرور الزمان، ويعد الخوف من التكنولوجيا من أكثر أنواع فوبيا الحداثة شيوعًا.

فوبيا كل شيء Panphobia

يوجد نوع آخر من الفوبيا يطلق عليه "البانوفوبيا، وهو الخوف من كل شيء حرفيا، ولسوء الحظ، لا يوجد علاج مثبت لمرضى البانوفوبيا في الوقت الحالي، وعادةً ما يتم توجيه المصابين إلى تعلم كيفية التعامل مع الأعراض لبقية حياتهم.

ويجب على الأشخاص الذين يعانون من "البانوفوبيا" عادة الذهاب إلى الاستشارة والعلاج الطبي واستخدام الأدوية الموصوفة حتى يتمكنوا من التعامل مع الإجهاد.

فوبيا من الدفن حيًا

يخاف الشخص الذي يعاني من فوبيا الدفن من الوضع في القبر وهو على قيد الحياة كنتيجة للموت.

ولأن الطب لم يكن متقدما في الماضي، كان يتم دفن العديد من الأشخاص عن طريق الخطأ، ظنا من الأطباء أنهم ماتو.

فوبيا الريش

فوبيا الريش هو الخوف من الريش أو الدغدغة بواسطة الريش، وتشمل أعراض الإصابة بفوبيا الريش: نوبات القلق والفزع والذعر، ولكنها قد تظهر أيضًا من خلال التنفس السريع والتعرق والغثيان وجفاف الفم.

ولا يوجد علاج لفوبيا الريش وعادة ما تعالج الأعراض بالأدوية والإرشاد والعلاج بالتنويم المغناطيسي والعلاج النفسي والبرمجة اللغوية العصبية.

فوبيا التحددث على طعام العشاء

تشكل محادثات وجبة العشاء بالنسبة لبعض الأشخاص تهديدًا شديدًا، حيث تشعرهم بخوف شديد، وفكرة التحدث إلى شخص آخر على العشاء تقلقهم كثيرًا، الأمر الذييدفعهم لتجنب تناول الطعام مع أشخاص آخرين على نفس الطاولة

فوبيا الحموات

يعاني بعض الأشخاص من خوف غير مبرر من الحموات، ويواجه الأشخاص الذين يخشون حماتهم أحيانًا مشاكل إضافية مع الحمى ( والد الزوج)وزوجة الأب. من بين جميع أنواع الرهاب، قد يكون رهاب الحموات هو الأكثر شيوعًا، حيث عانى معظم المتزوجين من هذا الخوف أثناء زواجهما.

الفوبيا من التصاق زبدة الفول السوداني في سقف الفم

على الرغم من أنه لا يبدو أمرًا لا يصدق، إلا أن التصاق زبدة الفول السوداني في سقف الفم شيء حقيقي، ومن أعراض هذا النوع من الرهاب كشفت إحدى رهاب التعرق المفرط وتشنج الجسد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق