تمزق في الأمعاء.. كشف لغز وفاة طالبة الغابة المختفية بماليزيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
ذكرت الشرطة الماليزية أن نورا كوارين، 15 عامًا، الفتاة التي اختفت لأسبوع في إحدى الغابات وصارت وفاتها لغزًا حتى تم العثور عليها، أنها أصيبت بأضرار معوية ناتجة على الأرجح عن الجوع والتوتر، حتى ماتت، وهو الأمر الذي قللت فيه الشرطة من احتمالية خطفها واغتصابها، وفق ما ذكرت صحف بريطانية وماليزية.

وقالت الشرطة الماليزية التي استبعدت فرضية اغتصابها وضربها حتى مقتلها، إن نورا كوارين توفيت جائعة بسبب تمزق في الأمعاء.

ومن المحتمل أنها كانت على قيد الحياة لمدة ستة أو سبعة أيام، وهي الفترة التي لم تجد فيها أحدًا ينقذها أو يستطيع أحد الوصول إليها في الغابة الكبيرة.

وقالت الشرطة إنه لا يوجد دليل على أن الطالبة في مدارس لندن والبالغة من العمر 15 عامًا اختطفت أو تعرضت للاغتصاب.

وعندما كانت نورا لا تزال في عداد المفقودين، قالت أسرتها إنها تعتقد أنها اختطفت لكن الشرطة أصرت على أنه من المحتمل أن تكون قد خرجت من نافذة منزل العائلة، وتجولت من منزل ريفي لقضاء وقتها بطريقتها وضلت طريقها أثناء تجوالها في الغابات الاستوائية المطيرة.

وعثر على جثة الفتاة الفرنسية الأيرلندية التي تعد من ذوي الاحتياجات الخاصة، ميتة يوم الثلاثاء الماضي منهية عملية بحث استمرت 10 أيام بعد اختفائها خلال عطلة عائلية في منتجع جنوبي كوالالمبور.

وتم الإعلان عن نتائج فحص الجثة التي أجريت في مستشفى في بلدة سيريمبان، ووجد أن نورا توفيت بسبب نزيف معوي لـ"يومين إلى ثلاثة أيام" قبل العثور على جثتها.

وكشفت الشرطة اليوم أنه بعد تشريح الجثة لمدة 12 ساعة، وجد أربعة من أطباء أن الصبية البالغة من العمر 15 عامًا عانت من قرحة معدية، والتي يعتقد أنها كانت السبب في وفاتها لعدم توفر الطعام لعدة أيام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق