هذا ما كشفته الأميرة ديانا عن ابنها ويليام في مثل هذا اليوم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تم تعميد الأمير ويليام ابن الأميرة الراحلة ديانا وابن الأمير تشارلز في مثل هذا اليوم الموافق 4 أغسطس 1982، عندما كان عمر ويليام حينها ستة أسابيع فقط وذلك في غرفة الموسيقى في قصر باكنجهام.

ونشرت في وقتها صور الاحتفال، ولكن عن مثل هذا اليوم، كان لديانا رأي مختلف، حيث اعتبرته نيًلا من حقها كأم في مثل هذا اليوم من أغسطس قبل نحو 30 عامًَا، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية.

فمثل كل تعميد ملكي، ارتدى ويليام ثوب من دانتيل أبيض، والذي تم التكليف بصنعه لأول مرة من قبل الملكة فيكتوريا في عام 1842.

ومع ذلك، أخبرت ديانا كاتب السيرة الملكية أندرو مورتون، الذي صرح مؤخرًا، بأن ديانا قالت حول هذه الواقعة، إنه لم يسألها أحد عن كيفية تنظيم الحدث أو يأخذ رأيها.

وذكر ذلك مورتون في كتابه الراحلة "ديانا: القصة الحقيقية".

وقالت ديانا:"لم يسألني أحد عند الوقت هل كان مناسبًا لويليام إن يكون الاحتفال به الساعة 11، ليس هناك ما يمكن أن يكون أسوأ".

في الصور، يُرى ويليام بوضوح وهو يبكي بين ذراعي والدته.

وادعت ديانا أنها شعرت بالابتعاد والانعزال في يوم ابنها الخاص، ووصفت الأمر بأنها شعرت بأنها "مستبعدة" و خارج دائرة الاهتمام المنطقية عن شؤون ابنها، لصالح الملكة الأم، وزوجها تشارلز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق