مديحة كامل الفراشة التعيسة.. أصابها الحزن بأمراض مميتة..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
الرقة التي بدت واضحة على ملامحها لم تكن ظاهرية فحسب، فالفنانة الراحلة مديحة كاملة كانت رقيقة الشكل، والصوت، والملامح، بل وطبيعة جسدها أيضا التي لم تكن قادرة على تحمل أي ضغط نفسي أو حزن.

كان جسد أميرة السينما المصرية - التي تحل اليوم ذكرى ميلادها الـ73- يرفض ما تفرضه عليه الظروف من حزن أو توتر، فيثور بمرض لا تقوى على تحمله، وتكرر حدوث هذا الموقف معها عدة مرات حتى ألزمها الفراش.

أصيبت مديحة بعدة جلطات، المرة الأولى حدثت في ساقها اليسرى وظنت حينها أنها مرة ولن تتكرر، حتى أصيبت للمرة الثانية بجلطة في الأوردة العميقة بنفس الساق اليسرى.

لزمت مديحة الفراش لعدة أيام على أثر المرض الذي تكرر، ووصف الأطباء حينها حالتها الطبية بأن أوردتها الدموية ضعيفة، والشرايين هشة قابلة للتجلط بسبب إرهاق أو حزن شديد.

وقالت مديحة في لقاء نادر لها خلال تواجدها بالمستشفى إن المرة الثانية التي مرضت فيها كانت بسبب الإرهاق الشديد والحزن، ولم تفسر ما سبب هذا الحزن.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق