قصة متشرد أبكى الجمهور.. رفضت أمه فتح الباب له لتوديعها..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
دخل عدد من مشاهدي أحد البرامج الإنسانية في حالة من البكاء بالامس، بعد ان تم عرض قصة مراهق مشرد كل أمنيته في الحياة احتضان أمه التي جعلته ينهار بعد أن رفضت أن تفتح له باب منزلها لتوديعها.

وكشف مراهق بعمر 17 عاما يدعى "تايرون" من مدينة كامبردج الانجليزية، خلال وثائقي أذيع على شبكة بي بي سي 2 عن كيف أصبح مشردا في الشارع بسبب عدم توافقه مع والديه، ليعيش لمدة عام يعاني في العيش بالشوارع.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كان الشاب المراهق غير قادر على تحمل تكلفة استئجار غرفة أثناء العمل بأحد مطاعم الوجبات السريعة الشهيرة ، حيث كشف عبر الوثائقي بأنه كان يخطط للانتقال إلى لندن مع اثنين من زملائه الذين أخذوه تحت جناحهما.

أراد تيرون أن يودع لوالديه ويعطي والدته عناقًا قبل مغادرته، لكن رغم نداءاته ، رفضت أمه المجيء إلى الباب.

وانهار المراهق من البكاء قائلًا لأمه عبر الفيلم الوثائقي انه يحبها ، مما دفع هذا المشهد إلى بكاء المتفرجين من قسوة المشهد وتحطم قلب المراهق بطريقة محزنة من قبل أسرته.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق