حرقتها ونهشت جسدها.. هبة.. مأساة طفلة عذبتها زوجة أبيها بكفر الشيخ..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
بملامح ترسمها البراءة وبجسد يحتضنه الانين والالم جلست "هبه السعدنى" على فراش المستشفى التخصصي بكفر الشيخ، في حالة من الحسرة والكمد بعد أن نال جسدها قسطا من التعذيب من قبل زوجة ابيها، التي انهكت جسدها الوهن بالكسور والجروح الغائرة في سلسلة من التعذيب.

هبة ابنة محافظة كفر الشيخ طالبة مجتهد بالصف الثاني الابتدائي بمدرسة الشعراء الابتدائية للبنات، يشيد الجميع بجمالها وأخلاقها وذكائها في الدراسة، حيث تعيش مع والدها وزوجته بعد أن انفصل عن امها، ليظهر على هبة في الاونة الاخيرة علامات غير طبيعية من الضرب الموجع، وذلك بحسب رواية "سماح الشناوي" احدى مدرسات هبة في المدرسة لـ موقع صدى البلد.

كانت هبة تمنتنع عن الاجابة حين يسألها مدرسوها عن سبب اصابة جسدها وتظل تئن في صمت ، حيث بدا عليها العصبية الشديدة و الخوف الدائم من أسرتها، بحسب تعبير المدرسة سماح.

لتنكشف الحقيقة بعد ظهورها في وهي راقدة على سرير المستشفى تتالم من أوجاع تعذيبها من قبل زوجة أبيها، التي لم ترحمها وتركت جروحا وكسورا بكافة انجاء جسدها.

روت هبة بكل أسى وذل ما حدث لها عبر فيديو متداول عبر الفيسبوك و مواقع التواصل الإجتماعي قائلة" إنها أتت إلى المستشفى وهي بهذه الحالة بعد ان قامت زوجة ابيها بضربها بكل عنف وجبروت لأنها لم تطع اوامرها".

ثلاثة ايام نالت فيها هبة قسطًا من التعذيب بكافة أشكاله وأنواعه، حيث لم تكن هذه المرة الاولى التي تقدم زوجة ابيها بضربها حيث يعتبر تعذيبها عرضا مستمرا بشكل يومي منذ تزوجها من والدها.

وبحسب تشخيص الاطباء تعاني هبة كسرا بـ 4 ضلوع وحروق بكافة انحاء جسدها بما في ذلك رأسها، علاوة على عضها من قبل زوجة ابيها.

فيما ناشد جد الفتاة كل الجهات المعنية بما فيهم مدير أمن كفر الشيخ، بالتحرك لمعاقبة زوجة والد هبة بعد تعرضها للتعذيب المميت بالرغم من صغر سنها الذي لا يتجاوز السبع سنوات، لتسقى من قهر سيدة لا تعرف الرحمة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق