ولدت في أبريل وتحتفل في يونيو.. لماذا تؤجل الملكة اليزابيث الاحتفال بعيد ميلادها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تحتفل الملكة إليزابيث بعيد ميلادها مرتين، فهذا ما وجدت عليه أباؤها وأجدادها منذ أن جاءت للدنيا وجلست على كرسي العرش، فرغم مولدها في 21 إبريل إلا أنها تحتفل به رسميًا في السبت الثاني من شهر يونيو بحسب التقاليد الملكية، فلماذا تحتفل الملكة بعيد ميلادها مرتين؟

إلى جانب الأسرة والأحفاد والأمراء تقف الملكة إليزابيث اليوم لتحتفل بعيد ميلادها الـ 93 رسميًا، مع فرقة "تروبينج ذا كولور" في قصر باكنجهام، فقد ولدت الملكة في 21 أبريل1926، لكنها تحتفل بيوم ميلاد كل عام في السبت الثاني من شهر يونيو، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية.

ويعود السب في ذلك إلى أن التقاليد الملكية تقضي بأن الملوك البريطانيين لا يحتفلون بأعياد ميلادهم في يوم ميلادهم الفعلي، كما يرجع تاريخ عيد الميلاد المزدوج إلى أكثر من 250 عامًا وبدأ مع الملك جورج الثاني عام 1748.

ولد الملك جورج الثاني في شهر نوفمبر البارد، وهو ليس وقتًا جيدًا في السنة للاحتفالات في الهواء الطلق - لذلك تقرر تحديد عيد ميلاده بشكل علني في تاريخ أكثر دفئًا.

حينها تم اتخاذ قرار الاحتفال بعيد ميلاد الملك الرسمي في يوم السبت الثاني من شهر يونيو ، وتمسك به حتى يومنا هذا.

أما عن يوم عيد الميلاد الفعلي تقضيه الملكة مع الأصدقاء والعائلة، فإن عيد ميلادها الرسمي مليء بالفخامة، حيث تقوم فرقة عرض الألوان الرائعة التابعة للجيش البريطاني بعروض في باكينجهام.

ويجتمع كبار أفراد العائلة المالكة على الشرفة لمشاهدة الحدث ، بينما تتجمع حشود كبيرة من الجمهور حول القصر للقاء نظرة خاطفة أيضًا.

يعد تقليد اللون تقليدًا للمشاة البريطانية التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر، ويتم تنفيذ الحفل من قبل أكثر من 1400 جندي من الجنود ، و 200 حصان و 400 موسيقي، يجتمعون معًا في عيد ميلاد الملكة الرسمي كل عام لحضور العرض العسكري المذهل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق