مفاجأة .. اكتشاف موميات ومقبرة للقدماء المصريين في المريخ

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
عند الحديث عن المصريين القدماء والحضارة المصرية وإنجازاتهم في كل العلوم لا شيء مستبعد إطلاقًا، حتى إذا كان الحديث عن سفر الفراعنة إلى المريخ أو قدومهم منه، فكل شيء في تلك الحضارة مباح.

فثمة صورة التقطت منذ 12 عامًا من سطح المريخ وظهر بها شكل تمثال لفرعون مصري، ومقبرة مصرية، فتحت أبواب الجدال في وقتنا الحالي عن حقيقة العلاقة بين الفراعنة وكوكب المريخ، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية.

أثناء إطلاع "سكوت سي وارنج" على إحدى صور "روفر" الموجودة بوكالة ناسا الفضائية، لاحظ وجود عدة منحوتات مصرية في الصورة، وقال في مدونته الخاصة :"شباب أردت أن أشارككم هذا. لم أجد فقط منحوتة على الطراز المصري على تل على سطح المريخ ، لكنني وجدت عدة منحوتات".

صور ناسا لقبر ملك أجنبي يمكن أن تثبت إلى الأبد أن المصريين القدماء كانوا من المريخ ، ويبدو أن الصورة ، التي لونها "وارنج"، تظهر شكلًا غامضًا يشبه الإنسان يظهر من جانب جرف المريخ.

وتظهر في الصورة شكل مستطيل على رأس "نحت" يشبه أغطية الرأس المصرية القديمة المعروفة باسم التاج المزدوج، ويتخذ المومياء أو التمثال وضعية القرفصاء.


وقال "وارنج" :"أن هذا جعلني أتساءل هل القدماء المصريين من المريخ؟، هل انتقلوا إلى لأنها تشبه جدًا المناخ والمظهر الخارجي للمريخ؟"، وأضاف إلى أن هذا إن صح فهو يفسر تمامًا سبب بناء الأهرامات في وسط الصحراء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق