٢٠ صورة ترصد مشروع ترميم مبنى الفسقية بقصر محمد على في شبرا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تفقد الدكتور خالد العناني الآثار، مبنى الفسقية بقصر محمد على بشبرا، وذلك للوقوف على مستجدات الأعمال بمشروع ترميمه، والتي بدأته وزارة الآثار في مارس 2018 بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بعد إعداد الدراسات اللازمة بواسطة مركز هندسة الآثار والبيئة جامعة القاهرة مع قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بالوزارة.

وزير الآثار يتفقد أعمال ترميم قصر محمد على بشبرا.. غدا

ورافقه خلال الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والعميد هشام سمير مساعد الوزير للشئون الهندسية، والدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية.

وقال الدكتور مصطفى وزيري: إن مبني الفسقية والذي يضم حوض ماء يتوسطه نافورة، وحجرة للطعام وقاعة للبلياردو وقاعة للأسماء وقاعة العرش، كان يعاني من العديد من المشكلات الهندسية والإنشائية والفنية حيث سقطت أحد الحنايا الركنية المطلة على الحوض، كما يوجد تلف وتسريب في طبقات العزل الخاصة به وفي بلاطات الرخام بأرضية الفسقية، بالإضافة إلى تسريب وتفكك رخام النافورة التي تتوسط حوض الفسقية كما يوجد ميل وعدم اتزان بجسمها ككل، بالإضافة إلى مشكلات في أعمال الصرف وغرف الفلاتر الطلمبات، ووجود فطريات وتلفيات على الأسطح المزخرفة.

كما تعاني القاعات الملحقة بالمبنى بوجود خلل في التركيبة الخشبية للسقف الجمالوني، وتساقطت طبقات الدهانات اللونية لسقف الأروقة كما كانت تعاني بعض حوائط الحجرات من الشروخ والتشققات.

وأوضح العميد هشام سمير، أنه تم حتى الآن تم الانتهاء من تنظيف وصيانة وحدات الاضاءة بنسبة تصل إلى 65%، والانتهاء من أعمال التنظيف الميكانيكي والكيميائي للاعمدة الرخامية والأسقف الجصية المزخرفة للأروقة والحجرات، وأعمال فك أرضية البحيرة من بلاطات رخامية وكشافات الاضاءة وأعمال الميكانيكا والصيانة بنسبة 50%، وأعمال الترميم للسقف الجمالوني ومعالجة الواح الخشب الداخلية للأسقف بنسبة 50%، كما تمت تجهيز الأسقف لأعمال الترميم الدقيق وإعادة الألوان لأصلها الأثري بعد الانتهاء من أعمال الترميم الإنشائي للسقف الجمالوني بنسبة 45%، والانتهاء من أعمال الترميم الدقيق للمجري الرخامي لحوض الفسقية بنسبة 70 %.

وقال الدكتور جمال مصطفى إن قصر محمد على باشا بشبرا الخيمة، يقع على مساحة ٥٠ فدانًا، شيده محمد على باشا مؤسس الحديثة بشبرا قبل مائتي عام، والذي شهدت مصر في عهده نهضة غير مسبوقة في شتى المجالات، وتم إسناد بناء هذا القصر إلى مشيد العمائر ذو الفقار كتخذا، وزخرف القصر بواسطة المهندس يوسف حكيكيان، وقد بدأت أعمال البناء عام 1808م-1223هـ وحتى عام 1836م.

وتفرد هذا القصر بالجمع بين الأسلوب الأوروبي في الزخارف وروح تخطيط العمارة الإسلامية، حيث ساعدت المساحة الشاسعة لموقع القصر على اختيار طراز معماري فريد، والذي يعتمد على الحديقة الشاسعة المحاطة بسور ضخم تتخلله أبواب قليلة العدد.

 وتوجد بالحديقة عدة مباٍ كل منها يحمل صفات معمارية مميزة، كانت سرايا الإقامة أول وأهم منشآت القصر، وكان ملحقا بها عدة مبانٍ خشبية لموظفي القصر والحراسة، بالإضافة إلى سرايا الجبلاية التي شهدت إدخال نظام الإضاءة الحديثة ومبني الفسقية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق