أخبار عاجلة

القاتل الصغير.. أشهر جرائم قتل داخل الولايات المتحدة الأمريكية أبطالها أطفال

أثارت الحادثة المأساوية التى شهدتها مدرسة فى ولاية فيرجينيا الأمريكية نهاية الأسبوع الماضى حالة من الفزع، بعد تكرار حوادث إطلاق النار وتورط أطفال بعمر الزهور في جرائم قتل، وسط جدل تشريعي لا يزال ممتد بسبب تشريعات وقوانين حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة، والتى تعد الأكثر تساهلاً مقارنة بغيرها من الدول.

 

ووقعت الحادثة الأخيرة حينما أطلق تلميذ يبلغ من العمر 6 سنوات النار وأصاب معلمته داخل الفصل الدراسي للصف الأول بمدرسة ريتشنيك الابتدائية.

 

وبحسب شبكة سي بي اس الأمريكية، وقع الحادث أثناء مشاجرة بين التلاميذ، وأطلق الطفل النار بشكل عشوائي لتستقر رصاصة في صدر معلمته البالغة من العمر 25 عاماً، والتي استطاعت رغم إصابتها إخراج التلاميذ من الفصل، والوصول إلى الهاتف وطلب المساعدة.

 

وقال ستيف درو، رئيس الشرطة، إن حالة المعلمة تحسنت إلى حد ما في وقت متأخر من بعد ظهر اليوم التالي للحادث، مشيراً إلى أن الأمر لم يكن حادثا عرضيا، ويبدو أنه إطلاق نار متعمد، وأوضحت السلطات أن الطفل جلب المسدس من منزله قبل أن يصوبه لمدرسته، وعندما تم إطلاق النيران رفعت المعلمة يدها، لكن الرصاصة اخترقت صدرها بالفعل. 

 

وأضاف مسئولون من الشرطة أن المعلمة رغم إصابتها السيئة أرسلت الطلاب فى فصلها، وكان عددهم نحو 20 طالبا، للخارج، وهرولوا عبر الممرات، فى الوقت الذى سارع فيه موظف آخر إلى الفصل وسيطر على الطالب وبعدها تماسكت المعلمة البالغة من العمر 25 عاما حتى وصلت إلى المكتب لطلب المساعدة.

 

رصاصة في الرقبة تنهي حياة طفلة.. والقاتل 6 سنوات

ويتضمن أرشيف جرائم السلاح في الولايات المتحدة جرائم مماثلة بطلها أطفال، فبحسب تقرير لشبكة سي بي اس الأمريكية، وقع في عام 2000 حادث دام، حيث أطلق أطلق صبي يبلغ من العمر 6 سنوات النار على فتاة صغيرة في الفصل في الصف الأول، بعد يوم من دخولهما في شجار أثناء اللعب.

 

وأقر عم الطالب بأنه مذنب بالقتل غير العمد وحُكم عليه بالسجن لمدة لا تقل عن عامين لتركه سلاحًا ناريًا في مكان يسهل الوصول إليه.

 

خطة اقتحام مسلح بطلتها طفلة 

في عام في  أيداهو ، أطلقت فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا النار على ثلاثة أشخاص خلال هجوم مخطط له في مدرسة ريجبي المتوسطة. وبناءً على خطتها المكتوبة، كانت هذه الفتاة الصغيرة تنوي قتل 20 طالبًا وجرح 40 إلى 60 آخرين وتم احتجازها في سجن الاحداث حتى بلوغها سن 19.

 

رصاصة في الظهر من قاتل في عامه الثاني

وفي يونيو 2022 ، بفلوريدا وجهت السلطات اتهاما إلى سيدة بتهمة القتل، وذلك بعد أن وجد طفلها البالغ من العمر عامين مسدسا فى المنزل وأطلق منه طلقة بشكل عرضى أصابت الأب فى ظهره وقتلته، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

 

جريمة فلوريدا الصادمة نالت تفاعلا واسعا بين الأمريكيين الذين طالبوا بفرض قيود على حمل وحيازة السلاح، فيما أوضحت الصحيفة أن الأب راجى مابرى البالغ من العمر 26 عاما، كان يلعب ألعاب الفيديو فى منزله فى أورلاندو فى فلوريدا الشهر الماضى ثم أقدم أحد أبنائه الثلاثة على سحب مسدس جلوك 19 وأطلق النار منه، وفقا لمذكرة صادرة من سلطات مقاطعة أورانج.

 

وتمت إدانة مابرى زوجته ماريى أيالا 28 عاما، حيث كان الزوجان مدانين بارتكاب جرائم، ولم يكن مسموحا لهما بامتلاك أسلحة وفقا لسلطات الولاية، وكانا تحت المراقبة بتهمة إهمال الأطفال واتهامات تتعلق بالمخدرات، وفقا لشرطة مقاطعة أورانج.

 

 

جريمة فى المقعد الخلفى

وفي مارس 2022، قتل طفل أمريكي فى الثالثة من عمره والدته أثناء لهوه بسلاح ناري ملك والده، حسب الشرطة المحلية في دولتون بضواحي شيكاغو.

 

وأعلنت الشرطة الأمريكية أن روميل واتسون (23 عاما) والد الطفل أُدين بتهمة سوء استخدام السلاح الناري، وقال مسئولون إنه كان يحق له قانونا امتلاك البندقية، لكنه نقل السلاح في مركبة بطريقة غير قانونية.

 

ووقعت هذه المأساة الشائعة في الولايات المتحدة في مرآب أحد المتاجر في دولتون بضواحي شيكاغو، حيث كان الطفل يجلس في كرسيه المثبت على المقعد الخلفي داخل السيارة بينما كان والداه يجلسان في المقعدين الأماميين.

 

وأوضح قائد الشرطة المحلية روبرت كولينز لوكالة فرانس برس أن الطفل بدأ يلهو بالمسدس، وفي لحظة ضغط على الزناد وخرجت الرصاصة"، وأصيبت والدته (22 عاما) برصاصة في الظهر، وتوفيت في أحد مستشفيات شيكاغو.

 

 

عيد ميلاد ينتهى بمأساة 

وفى نهاية عام 2019 شهدت ضاحية إيست سايد بمدينة كليفلاند الأمريكية جريمة مأساوية بعد تلقى طفل طلقا ناريا أودى بحياته أثناء احتفاله مع صديقه بحفل عيد ميلاده.

 

ولقى الطفل البالغ من العمر 11 عاما مصرعه، جراء إصابته بطلق نارى أثناء تواجده في حفلة عيد ميلاد خاص بأحد أصدقائه، دون أن تتمكن الشرطة من معرفة الجانى.

 

وأشارت وسائل الإعلام حينها إلى أن شرطة ولاية أوهايو قالت إن الطفل تيشون تايلور (الضحية) كان يتواجد فى حفل منزلى، بضاحية إيست سايد بمدينة كليفلاند، عندما أصيب برصاصة فى صدره، فسارع طفلان إلى إخراج تايلور إلى الشارع، حيث هرع طاقم طبى لنقل المصاب إلى أقرب مستشفى، قبل الإعلان لاحقا عن وفاته.

 

 

مذبحة أركنساس

ومن ضمن الحوادث المسجلة، إطلاق نار في عام 1998 حينما فتح صبيان يبلغان من العمر 11 و13 عاما النار على مدرسة إعدادية فى أركنساس ما أسفر عن مقتل أربع فتيات ومعلم.

 

وفي ذلك الحين شغلت القضية الرأي العام الأمريكي، لكن الدعوات التي أثيرت حينها لفرض قيود علي حيازة السلاح لم تكن كافية لأن تحرك ساكناً علي صعيد التشريعات داخل الكونجرس الأمريكى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مدارس الجيزة تعلن نتائج الفصل الدراسى الأول لطلاب الصف السادس الابتدائى
التالى الاستعدادات النهائية لافتتاح أحدث منافذ المواطن أولا بالسيدة زينب (صور)الثلاثاء 31/يناير/2023 - 11:01 ص منافذ المواطن أولا، أعلنت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية عن وضع الاستعدادات النهائية لفتح عدة منافذ تخدم أهالي المنطقة