مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية يوضح حقيقة استخدام الفراعنة الحبر السري

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية: إن المصريين القدماء استخدموا أنواعا عديدة من الأحبار وألوان مختلفة في كتابة البرديات منها الأحمر والأسود في أغلب الأحوال، لكنهم لم يعرفوا الأحبار السرية كما نعرف حبرًا سريًا في العصر الحديث.

موقع أمريكي: الفراعنة استخدموا الحبر السري في كتابة البرديات

وكان علماء الآثار قد اكتشفوا أن المصريين القدماء استخدموا حبرا سريا في كتابة بعض البرديات، موضحة أنهم يحاولون اكتشاف طريقة تلك الكتابة.

ووفقا لموقع" ساينس ديلي" الأمريكي، فإنه تم اكتشاف بردية صغيرة بجزيرة فيلة، مكتوب عليها بالحبر السري، مشيرين إلى أن الكتابات لم يتم اكتشافها حتى الآن.

وأوضح الموقع أن علماء الآثار بجامعة برلين استخدموا بعض الإشعاعات للتعرف على نوع الحبر السري المكتوب به البردية.

والعام الماضي، كشفت مجلة "نيوز ويك" الأمريكية أن العلماء استخدموا الحبر السري قبل 2000 عام، موضحة أن الكتابات الموجودة على أجسام المومياوات، هو حبر متوهج وبمجرد تركيز الضوء عليه يظهر واضحا، وهى نفس فكرة الحبر السري الحديثة.

وذكرت أن تلك الكتابات لا ترى بالعين المجردة ويجب فحصها بعدسات مكبرة وبحرارة معينة، لتظهر الكلمات المكتوبة بالحبر المتوهج، بشكل واضح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق