"ليس الإجهاض فقط".. "الإرشاد البيطري" يحذر من أمراض خطيرة يسببها "داء القطط"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
"داء القطط "، أو "التوكسوبلازما"، جميعنا نعرف أن هذا المرض يصيب فقط من يقوم بتربية القطط، ويتسبب في إجهاض السيدات الحوامل، إلا أن هناك طرقا عديدة للإصابة بهذا المرض ومنها تناول طعام غير مطهى بشكل جيد، كما يتسبب في أمراض للإنسان قد تصل للشلل الجزئى.

وأكدت الدكتورة نادية وديع، مدير الإرشاد البيطرى، بمديرية الطب البيطرى التابعة لمحافظة القاهرة، أن داء القطط يعرف باسم "المقوسة القندية"، ويعد هذا المرض من أخطر الأمراض التي تنشرها القطط، ويتسبب في مشكلات حادة أو مزمنة في 80 %من السيدات الحوامل.

وأضافت مدير الإرشاد البيطرى، أن الطفيل يهاجم خلايا الأمعاء وتنزل الحويصلات غير الناضجة في براز القطط العائل النهائى لتنضج ثم تصيب الإنسان ومختلف الحيوانات، موضحة أنها قد لا تكون هناك أعراض للبالغين أو ربما يصاحبها أعراض الإعياء العام المصحوب بتضخم الغدد الليمفاوية.

"أم الحيوانات".. حكاية سيدة حولت منزلها مصحة لعلاج القطط والكلاب (فيديو)

وقالت إن الإصابة بداء القطط قد يتسبب في حدوث إجهاض، أو ولادة جنين يعاني من تشوهات خلقية، حال إصابة السيدة الحامل به خلال فترة الشهر الثانى حتى السادس من الحمل، موضحة أن المولود قد يصاب بأعراض جهازية حادة أثناء الولادة تشمل التنفسية والعصبية وتضخم في الجهاز التنفسي والعصبي مع الكبد والطحال، بالإضافة إلى العمى والصمم وتضخم الجمجمة والتهاب السحايا والاستسقاء وحدوث التقلصات.

وأشارت إلى أن السيدات المصابة قد تعانى من الصداع واضطرابات تناسلية وقد تصل الحالة إلى الشلل الجزئي، موضحة أن العدوى تنتقل للإنسان من خلال تناول لحوم ليست مطهية جيدا، وابتلاع الحويصلات الناضجة في مياه الشرب أو على الخضراوات أو أطعمة ملوثة ببراز القطط أو حتى خلال ملامسة القطط المصابة مباشرة، كما ينتقل أيضا من تلوث الأيدي أثناء تنظيف أماكن تربية القطط أو حتى التعامل مع أغطية .

وتابعت أنه ينتقل أيضا من الأم المصابة إلى الجنين داخل الرحم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق