الزراعة تخاطب السفارة المصرية بروسيا لبيان تأثير انفجار سفرودفنسك على واردات القمح

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
خاطبت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في الإدارة المركزية للحجر الزراعي السفارة المصرية بروسيا الاتحادية لبيان تأثير الانفجار النووي المحدود الذي وقع في منشأة عسكرية لاختبار الصواريخ التي تعمل بدفع الوقود النووي في مدينة سفرودفنسك في الأسبوع الأول من شهر أغسطس الجاري.

وأكد الدكتور أحمد العطار لـ«» أنه حتى الآن لا يوجد معلومات واضحة عن تأثير حقيقي للانفجار الذي وقع في مدينة سفرودفنسك الروسية على المناطق التي يرد منها القمح الروسي إلى ، لافتا إلى أن مخاطبة الوزارة للسفارة المصرية هدفها معرفة حقيقة تأثير الانفجار على واردات القمح، لافتا إلى أنه يتم سحب عينات من شحنات القمح الواردة لمصر من أي دولة بها نشاط نووي لتحليلها إشعاعيا، وهو أمر روتيني ومتبع منذ سنوات طويلة.

ولفت إلى أن مصر لا يدخل لها أي شحنات قمح خضعت لتأثير الإشعاع النووي، بسبب الإجراءات الصارمة التي يتم اتباعها بشكل اعتيادي في هذا الشأن، مشيرًا إلى انتظار الوزارة لرد السفارة المصرية بروسيا الاتحادية عن وجود تاثير للانفجار على زراعات وواردات القمح الروسي من عدمه.

وتعتبر روسيا من أكبر مصدري القمح في العالم واحتلت عام 2018 المركز الأول بتصدير قرابة 41.5 مليون طن قمح من إجمالي 52 مليون طن حبوب، وتفوقت روسيا على دول الاتحاد الأوروبي التي صدرت العام الماضي 23.3 مليون طن، وتلتها الولايات المتحدة وكندا بتصدير 23.2 مليون طن و22.6 مليون طن على الترتيب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق