"دار الإفتاء" توضح حكم الشرع في مبادلة العملات الأجنبية "فوركس"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
ورد سؤال إلى دار الإفتاء يقول فيه صاحبه "ما الحكم الشرعي في معاملة مستحدثة تتعلق بمبادلة العملات الأجنبية؛ حيث يدفع العميل مبلغًا معينًا يقوم بإيداعه لوسيط، ويقوم الوسيط في المقابل بإضافة مبلغ آخر لرفع مقدار ذلك الرصيد المُودَع في حسابه، ثم يقوم بمبادلة المبلغ بعملات أخرى لصالح هذا العميل، وهذه المعاملة تشتهر بــ الفوركس"FOREX".

وأشارت الدار في جوابها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أنه بعد بحث ودراسة مستفيضة لهذا النوع من التعامل ترى دارُ الإفتاء المصريةُ المنع من المعاملة بالفوركس والمنعَ من الاشتراك فيها.

الأزهر يرد على فتوى تكفير تارك الصلاة وتحريم أضحيته وذبيحته

ويعد سوق الفوركس أو سوق تبادل العملات الأجنبية وبالإنجليزية Forex– وهي اختصار Foreign Exchange – يعتبر من أكبر الأسواق المالية في العالم من حيث التبادل يبلغ حجم التداول أكثر من 4 ترليون دولار يوميًا.

وهو عبارة عن تداول عملة مقابل عملة أخرى، بهدف تحقيق الربح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق