أخبار عاجلة

«ومن الحب ما قتل».. تفاصيل انتحار فتاة في المقطم بعد فشل قصة حبها

«ومن الحب ما قتل».. تفاصيل انتحار فتاة في المقطم بعد فشل قصة حبها
«ومن الحب ما قتل».. تفاصيل انتحار فتاة في المقطم بعد فشل قصة حبها
قالت رحمة.م.ق 21 سنة، ربة منزل، صديقة الفتاة التي أقدمت على الانتحار بعد صدمة عاطفية، في تحقيقات نيابة الخليفة والمقطم، إن صديقتها أخبرتها بسوء حالتها النفسية ورغبتها في الانتحار.

وأضافت رحمة، بعد انتحارها عثرنا على هاتفها المحمول وبه رسائل على تطبيق واتس آب لأصدقائها تفيد أنها تنتوي التخلص من حياتها.
وكشفت التحقيقات أن الفتاة على علاقة عاطفية بأحد الشباب منذ فترة، لكنه في الأيام الأخيرة انفصل عنها مما أدى إلى سوء حالتها النفسية.

وتلقى قسم شرطة المقطم إخطارا من شرطة النجدة يفيد بسقوط فتاة من أعلى عقار مكون من 10 طوابق بحي الأسمرات بدائرة القسم وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثة فتاة  تدعى "أميرة. م"، ١٩سنة، ومقيمة بالطابق الثاني بالعقار وبها كسور متفرقة بالرأس والجسم، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبسؤال والدها أفاد أنه أعطى لها كارت شحن عداد المياه لشحنه، لكنها ألقت بنفسها من شرفة الشقة بالطابق الثاني.

وبإجراء التحريات تبين أن الفتاة على علاقة عاطفية بأحد الشباب منذ فترة، لكنه في الأيام الأخيرة انفصل عنها مما أدى إلى سوء حالتها النفسية.

وأضافت التحريات، أن الفتاة أرسلت رسائل لأصدقائها عبر واتساب تفيد بأنها تنوي الانتحار، ثم وقفت في شرفة الشقة ووضعت هاتفها بجوار حذائها وألقت بنفسها فسقطت على الأرض مفارقة للحياة.

وتحرر محضر رقم١٠٨٣ إداري المقطم ٢٠٢١، وتولت النيابة العامة التحقيق.

وجدير بالذكر، أنه وفق إحصاءات منظمة الصحة العالمية، يموت شخص كل 40 ثانية منتحرًا، ومقابل كل شخص منتحر يوجد أكثر من 20 شخصًا حاولوا الانتحار، ويبلغ عدد المنتحرين سنويا 800 ألف منتحر، مع ملاحظة عدم تسجيل كثير من حالات الانتحار لأسباب تتعلق بالثقافة المجتمعية وعدم إفصاح الأهل بأن الوفاة كانت انتحارا.

ووقعت عدة حالات انتحار في بعض المحافظات من بينها القاهرة وأسيوط والجيزة والغربية، من أبرز الوقائع أمرت نيابة حلوان الجزئية بحفظ التحقيقات لعدم وجود شبهة في واقعة انتحار سائق شنقًا داخل مسكنه بدائرة القسم، وذلك حزنًا على وفاة زوجته الثانية.

وتلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطارا من المقدم محمد السيسي رئيس مباحث حلوان، يفيد بتلقيه بلاغا من الأهالي بالعثور على سائق مشنوقا داخل مسكنه بمنطقة كفر العلو بدائرة القسم، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة "محمود حسين اللاهوني" الشهير بـ"رجولة" سائق ميكروباص، في العقد الثالث من العمر، معلق في سقف غرفته، ويرتدي كامل ملابسه، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبإجراء التحريات تبين أن المتوفَّى دخل في حالة نفسية بسبب حزنه على وفاة زوجته منذ شهر مما دفعه للتخلص من حياته.

كما انتحار فى وقت سابق شاب يعمل سائقًا بإحدى شركات النقل بإلقاء نفسه من الطابق الرابع بسبب خسارته مبلغ 50 ألف جنيه في لعبة مراهنات إلكترونية بالساحل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق نص مذكرة تنازل عمر جابر عن قضايا التهديد بقتله
التالى نص مذكرة تنازل عمر جابر عن قضايا التهديد بقتله