الأزهر: استهداف الأبرياء في الشهر الحرام يفضح كذب التصاق الإرهابيين بالإسلام

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أدان الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بأشد العبارات التفجير الإرهابي الأثيم، الذي وقع بمنطقة قصر العيني بالقاهرة، وأسفر عن وقوع عدد من الأبرياء بين قتيل وجريح.

وشدد الأزهر على أن ارتكاب هذه الجريمة في مكان مزدحم بالأبرياء من أطفال ونساء ومرضى، وقبيل أيام من عيد الأضحى المبارك، وفي هذا الشهر الحرام، يكشف الوجه الحقيقي للجماعات الإرهابية، ويفضح كذب التصاقهم بالإسلام، مبينًا أن كل ما ترتكبه هذه الجماعات البربرية المتوحشة يخالف تعاليم الإسلام، ويتنافى مع مقاصده وفي مقدمتها حفظ النفس، بل هو خروج صريح على كتاب الله وتعاليم الأديان قاطبة.

وأكد الأزهر وقوفه إلى جانب كل مؤسسات الدولة المصرية في وجه الإرهاب، كما يؤكد أن هذه الجرائم لن تزيد الشعب المصري إلا تكاتفًا وتماسكًا وإصرارًا على مواجهة الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره.

مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية بقصر العيني.. وينعي الضحايا

والأزهر إذ يضرع إلى الله تعالى أن يخلص وشعبها من عصابات القتل والتخريب والإرهاب الأسود فإنه يتقدم بخالص تعازيه وصادق مواساته لأسر ضحايا هذا الحادث الإرهابي، داعيًا المولى، عز وجل، أن يتغمدهم برحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق