.. أول لحظة انفجار السيارة المفخخة بجوار معهد الأورام

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

حصلت "الحكاية" على أول للسيارة المحملة بالمتفجرات التي تسببت في حادث انفجار معهد الأورام بالمنيل، من كاميرات المراقبة المحيطة بمكان الحادث الذي أسفر حتى الآن عن وفاة 20 شخصًا وإصابة 39 آخرين.

ويظهر بالفيديو سير سيارة ملاكي عكس اتجاه السير، ثم دوى انفجار رهيب.

أصدرت وزارة الداخلية بياناً منذ قليل، وضحت فيه حادث انفجار معهد الأورام بمنطقة المنيل، مؤكدة أنه في إطار فحص حادث انفجار إحدى بمنطقة القصر العيني أمام “معهد الأورام” والذي تبين من الفحص المبدئي أنه تصادم إحدى السيارات الملاكي بثلاث سيارات وذلك أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه.

=

وأضاف البيان، أنه على الفور انتقلت الأجهزة المعنية، وقامت بإجراءات الفحص والتحري وجمع المعلومات حيث توصلت لتحديد السيارة المتسببة في الحادث وتحديد خط سيرها، حيث تبين أنها إحدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، كما أشار الفحص الفني أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدى حدوث التصادم إلى انفجارها.

وأشار البيان، إلى أنه تشير التقديرات إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، موضحة أن توصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الاخوان الارهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعداداً لتنفيذ احدى العمليات الارهابيه بمعرفة احد عناصرها.

وتابع البيان، إلى أنه جاري استكمال عمليات الفحص والتحري وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

 

تفاصيل حادث معهد الأورام الإرهابي

وأسفر انفجار أمام معهد الأورام بالمنيل، نتيجة تصادم 3 سيارات أحدهم سيارة تحمل عدد من الأنابيب بطريق الكورنيش أمام معهد الورام، عن اشتعال السيارات ووفاة 19 شخصًا وإصابة 30 أخرين، وإخلاء 54 من مرضى المعهد.

بدأ الحادث في الحادية عشر ونصف مساء أمس، عندما سمع دوى انفجار هائل في محيط معهد الأورام المطل على كورنيش النيل بحي المنيل، مثيرًا الذعر بين أهالي المنطقة، فهرع الأهالي إلى محيط الانفجار لكشف ملابسات الانفجار الذي هز أركان المنطقة.

وصل الأهالي لمحيط الحادث وهالهم اشتعال النيران في كل مكان بطول الكورنيش فضلا عن انتشار أشلاء جثث في كل مكان، وتواردت الأنباء من شهود عيان حينها، أن الانفجار نشب نتيجة انفجار اسطوانة أكسجين داخل معهد الأورام، بما يعني أن إحدى السيارات اصطدمت بسيارة تحمل اسطوانات الأكسجين كبيرة الحجم سببت هذا الانفجار وكرة لهب وجحيم من النار طال كل من كان في محيط الحادث وأسفر عن هذا العدد الكبير من الضحايا، خاصة أنه تزامن مع حالة تكدس مرورى على الكورنيش.

وأكد المكتب الإعلامى بجامعة القاهرة، في بيانه، حديث مدير معهد الأورام، مشيرًا إلى أن المعلومات المبدئية لسماع دوى انفجار ناحية معهد الأورام التابع لجامعة تؤكد أن هذا الانفجار جاء بسبب تصادم سيارة كانت تسير عكس الاتجاه بمجموعة سيارات أمام معهد الأورام.

ونفى المكتب الإعلامى للجامعة، أى حديث عن انفجار داخل معهد الأورام، مشيرا إلى أن الانفجار وقع نتيجة حادث التصادم بالشارع الرئيسى أمام المعهد وليس بداخله كما يحاول البعض التصريح بذلك، مشيرا إلى أن الحماية المدنية وهيئة الإسعاف تقوم بعملها حاليا لاحتواء الأمر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق