ورشة بـ"مركز المعلومات" للتدريب على النظام الوطني لإدارة الطوارئ

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
عقد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، برئاسة المهندس زياد عبد التواب، صباح اليوم الإثنين 5 أغسطس ، ورشة عمل لتدريب العاملين بمراكز الأزمات والكوارث بالمحافظات المختلفة، على النظام الوطني لإدارة الطوارئ (NEMS) والذي تم توطينه بجميع المحافظات، وذلك بالمقر الرئيسي للمركز.

وأكد "عبد التواب" أن ورشة العمل التدريبية تأتي في إطار بناء ورفع قدرات العناصر البشرية المعنية بإدارة حالات الطوارئ بمحافظات الجمهورية المختلفة للتعامل مع النظام الوطني لإدارة الطوارئ (NEMS)، مشيرًا إلى أنه من المخطط عقد ورشة عمل تدريبية أخرى في يناير عام .

وأضاف "عبد التواب"، أن النظام الوطني لإدارة الطوارئ (NEMS)، هو بمثابة إطار عمل شامل يقوم برصد وتسجيل جميع الحوادث والأحداث المختلفة واستخراج مجموعة من المؤشرات والبيانات المحددة، كما يقوم النظام أيضًا بتصنيف درجة خطورة هذه الحوادث وتحديد طرق التعامل مع الحالات الطارئة منها، وذلك من خلال مجموعة من السيناريوهات المعدة سلفًا ووفقًا لطبيعة الحالة الطارئة.

وأشار رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار"، إلى أن النظام الوطني لإدارة الطوارئ، يعتمد في طريقة عمله على الخرائط الرقمية والتي تتضمن إتاحة جميع الخدمات المتوفرة من (مستشفيات- سيارات إسعاف- سيارات إطفاء- إلخ....) وذلك لسهولة تحديد المكان وأفضل وأنسب طرق الوصول إليه بما يضمن إدارة الأحداث بشكل جيد وتقليل الخسائر وأيضًا الاستغلال الأمثل للخدمات المتاحة، معتمدًا في ذلك على استخدام أحدث المنهجيات والتقنيات التكنولوجية المستخدمة في إدارة غرف العمليات وتحسين سرعة ‏الاستجابة لأي حالات طوارئ والتعامل معه بكفاءة وفعالية عالية.

وتابع أن ورشة العمل تأتي تفعيلًا لإجراءات عرض النظام الوطني للطوارئ (NEMS) في مجلس المحافظين والذي عُقد برئاسة السيد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في 18 يوليو الماضي، والذي تضمن قيام جميع السادة المحافظين بتشكيل فرق عمل مدربة بغرف عمليات المحافظات على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع للتعامل مع النظام وتسجيل الأحداث المختلفة.

وجدير بالذكر، أن قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحد من أخطارها بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، يسعى لمواجهة الأزمات من خلال منظومة متكاملة على المستوى القومي ترتكز على إطار مؤسسي متكامل، حيث يهدف القطاع إلى إعداد الاستراتيجيات والخطط القومية والسيناريوهات في هذا المجال، وكذلك تأسيس نظام وطني للإنذار المبكر بالأزمات قبل وقوعها، فضلًا عن رفع الوعي المجتمعي لبناء ثقافة سليمة للتعامل معها.

مدبولي يكلف بصرف 1.5 مليار جنيه للمصدرين.. ويؤكد: زيادة الصادرات "حياة أو موت"

كما يسعى القطاع أيضًا إلى المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة على المستوى القومي، وفي سبيل ذلك يتم إعداد استراتيجيات وخطط قومية مسبقًا لإدارة الأزمات والكوارث المتوقعة مثل ( السيول – الزلازل – الحرائق الكبرى -...إلخ )، كما يتم الخطط التنفيذية بالمحافظات والتدريب عليها، حيث يتم إدارة الأزمات والتعامل معها من خلال غرفة العمليات المركزية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار حيث تتصل هذه الغرفة بـ27 غرفة عمليات فرعية في محافظات الجمهورية، وهي غرفة مركزية تتيح الاتصال المباشر بجميع الوزارات والمحافظات والجهات المعنية على مستوى الجمهورية من خلال شبكة (الفيديو كونفرانس)، وتأتى كعنصر رئيسي ضمن تكوين هذا القطاع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق