مصرع 19 وإصابة 32 فى حادث معهد الأورام.."التحقيقات مستمرة"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أعلنت وزارة الصحة ارتفاع وجود19  حالة وفاة، و32 مصابًا فى الحادث المأساوى الذى وقع منذ ساعات أمام محيط معهد الأورام بمنطقة المنيل، اصطدام سيارة كانت تسير عكس الاتجاه بشارع كورنيش النيل بـ3 سيارات .
وتابعت ، أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات معهد ناصر، المنيرة، والقصر العينى، بالإضافة إلى وجود كيس أشلاء، موضحًا أنه تم الدفع بـ42 سيارة إسعاف فور وقوع الحادث لنقل المصابين.
وأوضحت الوزارة  أن هناك من 3 إلى 4 حالات حرجة موجودين بالرعاية المركزة بمستشفى معهد ناصر، وتنوعت باقى الإصابات ما بين كسور بسيطة إلى متوسطة، بالإضافة إلى وجود حالات حروق بدرجات مختلفة، وجروح قطعية فى أماكن متفرقة بالجسم.
وأشارت  إلى أن وزيرة الصحة والسكان تفقدت أحوال المصابين للاطمئنان على حالتهم الصحية، وتحدثت مع أهالى المصابين لطمأنتهم، كما أنها قدمت التعازى لأسر المتوفين، ووجهت فريق من الطب النفسى لتقديم الدعم النفسى لهم.
وتابعت  أن وزيرة الصحة وجهت بإخلاء 54 حالة مرضية كانت محجوزة داخل المعهد القومى للأورام، وتحويل 30 منهم إلى مستشفى معهد ناصر، ونقل الباقى إلى مستشفى دار السلام هرمل، مع التوجيه بتوفير كافة سبل الرعاية لهم، وتلقى الرعاية الطبية اللازمة.
وأضافت أن الوزيرة شددت على رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى، حيث تم استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كافة التخصصات خاصةً الجراحات الدقيقة، كما اطمأنت على أرصدة الدم بمستشفى معهد ناصر، وجاهزيتها لتقديم كافة أوجه الرعاية للمصابين.
وأشارت إلى انعقاد غرفة الأزمات بديوان عام الوزارة لمتابعة تداعيات الحادث والوقوف على آخر المستجدات.
فيما تجرى إدارة مرور القاهرة، عمليات استعلام على لوحات وأرقام السيارة المتسببة فى انفجار معهد الاورام ، والتوصل إلى باقى ، كما يستمع رجال المباحث بقسم شرطة السيدة زينب، لشهود العيان والمصابين فى المستشفيات للوقوف على ملابسات الحادث، الذى راح ضحيته 19 مواطنًا.
وسيتم تفريغ كاميرات المراقبة المتواجدة بمحيط معهد الأورام، وكاميرات المحلات والعقارات المجاورة للمعهد لكشف ملابسات الحادث، حيث أعلن مصدر أمنى انتقال خبراء الأدلة الجنائية لمعاينة محيط الحادث الذي وقع أمام المعهد القومي للأورام.
ووصل فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادث انفجار معهد الأورام، بمنطقة القصر العيني لإجراء المعاينة وبيان سبب الحادث.
وعادت الأجواء بمحيط معهد الأورام بالمنيل إلى طبيعتها عقب الأحداث التى شهدها كورنيش المنيل ومعهد الأورام.
فيما توجه العشرات من المواطنين لمستشفى القصر العيني للتبرع بالدم لصالح " المصابيين" فى حادث انفجار معهد الاورام، حيث يوجد حالات مصابة فى حالة  حرجة نتيجة للانفجار.
وكان مصدر أمنى صرح أنه مساء الأحد، أثناء سير إحدى السيارات الملاكى المسرعة عكس الإتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بـ3 سيارات، الأمر الذى أدى حدوث انفجار نتيجة الإصطدام، مما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين تم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق