سر خطير تكشفه " الحكاية" .. ارهابي خطير معتقل بمصر " تاجر في الاعضاء البشرية "

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أسرا خطيرة كشفها أحمد عطا، الباحث في شئون الإرهاب الدولي بمنتدى الشرق الأوسط في لندن، أبرز اعترافات هشام عشماوي بعد القبض عليه، موضحًا أنه لم يكن مسئول تنظيم مسلح فقط ولكنه كلف بعد ثورة 30 يونيو بـ3 تكليفات رئيسية بعد مبايعته لأيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، أبرزها تأسيس تنظيم المرابطين على الحدود السورية التركية، بالتنسيق مع مرعي زغبة

وأضاف أنه تم تكليف هشام عشماوي بعد مبايعته تنظيم القاعدة وإعلان تنظيم المرابطين، بإعادة "المعلم فوزي" الاسم الحركي للراحل محمد مرسي، وإعادة تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا

وأشار إلى أن هشام عشماوي جمع عددا من عناصر تنظيم القاعدة، ومنها عبد الحسيب خان في أفغانستان، ومجموعة خطاب الشيشاني في شرق أوروبا، ومجموعة السلفية الجهادية في الجزائر وتونس والمغرب، وتم تدريبهم في الأراضي الليبية، وكانت أولى العمليات التي تم تنفيذها من خلال هذه المجموعة تدريب العناصر التي استهدفت مسرح باريس والإستاد الرياضي في فرنسا

وأكد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية"، المذاع على "إم بي سي "، تقديم عمرو أديب، أن هشام عشماوي حصل على تمويلات من جهات مختلفة، من خلال التجارة المحرمة المتمثلة في الاتجار في الأعضاء البشرية، والمخدرات، وحصل من وحدة الأموال الساخنة من جهاز أمن الدولة القطري على 200 مليون دولار دفعة أولى في محاولة لإعادة تنظيم القاعدة في الصعيد وشمال سيناء

وأوضح أن عشماوي يعتبر المسئول عن عمليات استهدفت كمين الفرافرة وعملية الواحات التي نفذت بعناصر من تنظيم القاعدة وتم إمداد هذه العناصر بتقنيات حديثة من شرق أوروبا، حيث تحدد القوات الأمنية التي تحركت في الصحراء

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق