.. اجتماعي في بعد السماح للنساء بالسفر بدون اذن ولي الامر

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قرار أشبه بالزلزال الاجتماعي، اصدرته الحكومة   الخميس ، يسمح للمرأة بالسفر إلى الخارج واستخراج جواز سفر بدون الحصول على موافقة مسبقة من ولي الأمر. وبحسب مصادر إعلامية يخص القرار السعوديات اللواتي يبلغن 21 سنة وما فوق. وكان ولي العهد السعودي قد اتخذ جملة من القرارات لصالح المرأة السعودية وقاد إصلاحات قانونية واجتماعية تعتبر الأهم في تاريخ المملكة.

أفاد قرار صدر الخميس عن الحكومة السعودية بأنه سيتم السماح للمرأة بالحصول على جواز سفر والسفر إلى الخارج من دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من ولي الأمر.

ونقلت صحيفة "أم القرى" الحكومية قرارا للحكومة جاء فيه "يمنح جواز السفر لكلّ من يقدم طلبا بذلك من حاملي الجنسية العربية السعودية".

وبحسب صحيفة عكاظ الحكومية ووسائل إعلام أخرى سيتم تطبيق هذه القاعدة الجديدة على النساء اللواتي يبلغن سن 21 عاما وما فوق.

وتأتي هذه الخطوة في إطار برنامج إصلاحات طموح يقوده ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي تعهد بالانفتاح والقضاء على التشدد.

ومن جانبها وصفت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود القرار السعودية بمنح المرأة حرية السفر دون الرجوع لولي أمرها بالقرار التاريخي الذي يرفع من قدر النساء في المملكة.

وسمحت السعودية للنساء البالغات بالسفر دون إذن ومنحهم مزيدا من السيطرة على شؤون الأسرة، لتقلص صلاحيات نظام ولاية الرجل.

وقالت الأميرة التي تتقلد منصب سفيرة السعودية في الولايات المتحدة إن القرار يأتي استكمالاً للنهج السعودي الحالي في تحرير المرأة ومساواتها بالرجال.

وكتبت الأميرة على تويتر: "بدءاً من دخول المرأة إلى مجلس الشورى إلى إصدار تصاريح قيادة للنساء، قيادتنا أثبتت التزاماً لا لبس فيه تجاه المساواة بين الجنسين".

ومنذ تعيين الأمير محمد وليا للعهد، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز سلسلة قرارات لصالح المرأة، بينها السماح لهن بحضور مباريات بكرة القدم في الملاعب، والانضمام إلى الشرطة، والتقدم عبر الإنترنت بطلب لحيازة رخصة تأسيس عمل.

وحتى 24 حزيران/يونيو 2018، لم يكن مسموحا للنساء بقيادة السيارات في المملكة المحافظة.

وبعد رفع هذا الحظر قبل عام، جلست آلاف السيدات خلف المقود، في مشهد يعكس تغييرات اجتماعية سجلت خلال السنوات الأخيرة في المملكة التي ظلت لعقود البلد الوحيد في العالم الذي يحظر على النساء قيادة السيارات.

وتشهد المملكة السعودية حملة إصلاحات قانونية وتغيرات ثقافية هي الأكبر في تاريخها المعاصر. وتشمل هذه الإصلاحات التي باشرها بن سلمان، قرارا بالسماح للمرأة بتولي وظائف كانت في السابق حكرا على الرجال.

كما حدت السعودية من سلطة الشرطة الدينية التي كانت تلاحق النساء اللواتي لم يكن يغطين رؤوسهن. وبدأت النساء في السعودية مؤخرا الظهور في الأماكن العامة من دون حجاب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق