أخبار عاجلة

الحسابات الفلكية: الفترة بين عامى 2001 و2100 تشهد 224 كسوفا للشمس

الحسابات الفلكية: الفترة بين عامى 2001 و2100 تشهد 224 كسوفا للشمس
الحسابات الفلكية: الفترة بين عامى 2001 و2100 تشهد 224 كسوفا للشمس
كشفت الحسابات الفلكية، أن الفترة بين عامي 2001 و2100 تشهد هناك 224 كسوفا للشمس، سيكون بينهم 77 كسوفًا جزئيًا و 72 كسوفًا حلقيًا (اثنان منهم غير مركزيين) و68 كسوفًا كليًا (بينهم ثلاثة غير مركزيين)، بينما سيكون هناك 7 كسوفات هجينة (بين الكسوف الحلقى والكلى)، ومن بين هذه الكسوفات سيكون هنالك كسوفان حلقيان غير مركزيان وآخر كلي غير مركزي.

 

وشهدت مصر مؤخرا ، كسوف جزئى للشمس استغرق منذ بدايته في الساعة العاشرة و58 دقيقة و10 ثوان تقريباً وهو كسوف شبه ظلى (لا يمكن رؤيته بالعين المجردة ) وحتى نهايته ككسوف شبه ظلي في الساعة الثالثة ودقيقتين و8 ثوان 4 ساعات و4 دقائق تقريبا.

 

وأمكن رؤية كسوف جزئي فى أوروبا وجزر الأورال وغرب سيبيريا والشرق الأوسط وغرب آسيا ومن شمال شرق إفريقيا، حيث تم تسجيل المرحلة القصوى من الكسوف الجزئي في سهل غرب سيبيريا في روسيا بالقرب من نيجنفارتوفسك ويغطي قرص القمر حوالي 86% من قرص الشمس. 

 

والكسوفات الشمسية والخسوفات القمرية تستخدم كضوابط للتقويم الهجرى، ويمكن الاستفادة من ظاهرتي الكسوف الشمسي والخسوف القمري للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر القمرية أو الهجرية، حيث أن هذه الظواهر تعكس بوضوح حركة القمر حول الأرض وحركة الأرض حول الشمس.

 

ويحدث الكسوف الشمسي في وضع الاقتران أو الاجتماع أي أن حدوث الكسوف الشمسي يشير بقرب ولادة الهلال الجديد ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد،  كما يحدث الخسوف القمري في وضع التقابل أي في منتصف الشهر القمري عندما يكون القمر بدرا. 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق محافظ الشرقية يُتابع أعمال التأهيل والتبطين بترعتي سعود وصانالإثنين 05/ديسمبر/2022 - 01:34 م أضاف رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري أن أعمال التأهيل تشمل التبطين بالدبش بسمك 30 سم وأعمال خرسانية عادية بالطبقة السطحية بسمك 15سم والتبطين يشمل القاع والميول.
التالى جامعة الأزهر توضح حقيقة ولادة طفل بقلب خارج القفص الصدرى بمستشفى سيد جلال