إثيوبيا تواصل التعنت وتحدى المواثيق الدولية: لا بديل عن ملء سد النهضة فى يوليو

إثيوبيا تواصل التعنت وتحدى المواثيق الدولية: لا بديل عن ملء سد النهضة فى يوليو
إثيوبيا تواصل التعنت وتحدى المواثيق الدولية: لا بديل عن ملء سد النهضة فى يوليو

تواصل إثيوبيا فرض سياسة الأمر الواقع، ضاربة عرض الحائط بكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية المتعلقة بتنظيم جريان الأنهار الدولية، حيث قال جيدو أندارجاشيو وزير خارجية إثيوبيا، إنه لا بديل عن ملء سد النهضة في يوليو المقبل.

 

وترفض أديس أبابا بحسب خبر عاجل بثته "العربية" التوقيع على أى اتفاقية ملزمة وقانونية حول آلية وملء سد النهضة.

 

وواصل وزير خارجية إثيوبيا مراوغته قائلا: "نحن مع أي اتفاق حول سد النهضة قابل للتطبيق".، جاء ذلك نقلا عن قناة العربية الإخبارية.

 

كان كريستيان جيمس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، قال إن قضية "سد النهضة" متشابكة، والولايات المتحدة سوف تجدد مساعيها الدبلوماسية لحل هذه الأزمة فى الفترة المقبلة، مشددا بالقول: "إدارة الرئيس بايدن تراجع الموقف الأمريكى بشأن سد النهضة، ولن تستبق الأحداث وليس هناك أى شئ تعلن عنه حاليا".

 

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتى" أن الولايات المتحدة الأمريكية تأخذ قضية "سد النهضة" بجدية، للوصول إلى حل فى النهاية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.