أصغر فنان تشكيلي مصاب بمتلازمة داون: أحلم بإمساك يد

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
عبد الله هاشم، طفل لا يتعدى السبع سنوات، من أصحاب متلازمة داون يعشق الرسم وكرة القدم ويفضل اللاعب ، ويتمنى أن يمسك يده في بطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها حاليا، وأن يلتقط صورة معه، هذه كل أمنيته، حيث قام عبدالله بالإمساك بيد أحد لاعبي منتخب الكونغو بعد مباراته مع مصر الأربعاء الماضي.

رنا محمد، والدة عبدالله، أكدت أنه يدرس في مدرسة عادية وأن نسبة ذكائه ٩١٪ وأنها اكتشفت إصابته بمتلازمة داون بعد ولادته مباشرة بعدها تم التدخل المبكر لتنمية مهاراته اللغوية والحياتية.

ولفتت والدته إلى أنه يعتبر أصغر فنان تشكيلي من متلازمة داون فلا يوجد أطفال داون في مثله سنه يرسمون، قائلة: "عندما لاحظنا حبه للرسم لم نهمل هذه الهواية لديه، بل قمنا بتنميتها من خلال إحضار كراسة رسم والوان خاصة به، إذ اشترك عبدالله في مسابقة رسم تابعة لمؤسسة «أولادنا» لفنون ذوى القدرات الخاصة، التابعة للملتقى الدولى للفنون، وكانت تضم ٣٦ دولة".

عبدالله محبوب بين زملائه حيث قررت أسرته من البداية أن تعامله كطفل طبيعي مثل بقية إخوته، وتفكر والدته جديا أن يمارس السباحة التي لفتت انتباهه ويتابعها في التلفزيون، كما أنه يعشق التمثيل والموديلز ويحب الفنان رامز جلال ويقلده دائما كما أنه يعشق لاعب منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح ويتمني أن يقابله في بطولة الأمم الأفريقية ويمسك يده ويتصور معه، حيث قامت أسرته بمراسلة اللاعب ويتمنون أن يحقق اللاعب أمنية ابنهم.

لم تتوقف مواهب عبدالله عند هذا الحد بل إنه يعشق صيانة الأجهزة، خاصة الكمبيوتر، لذا تمرنه أسرته ومن الآن على الدخول فى عالم الإلكترونيات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق