أخبار عاجلة
لقطات جوية لمنشأة الجمرات قبل نفرة ضيوف الرحمن -
قمر الحج يصل تربيعه الأول فجر الغد -
نصائح لتجنب الإصابة بحروق الشمس أثناء المصيف -

برلماني ليبي: نشكر مصر على دورها الداعم ونحذر وسائل الإعلام من استباق النتائج

برلماني ليبي: نشكر مصر على دورها الداعم ونحذر وسائل الإعلام من استباق النتائج
برلماني ليبي: نشكر مصر على دورها الداعم ونحذر وسائل الإعلام من استباق النتائج

أشاد عضو لجنة المسار الدستورى الليبي، عضو مجلس النواب سليمان الفقيه بدور الدولة المصرية الداعم لأمن واستقرار ليبيا، متوجها بالشكر أيضا لبعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا ومستشارة الأمين العام على جهدهم لتحقيق التوافق بين الليبيين.

ودعا النائب سليمان الفقيه فى كلمته بافتتاح اجتماعات الجولة الثالثة للمسار الدستورى الليبى إلى ضرورة تحمل مجلسى النواب والدولة لمسؤوليتهما لتحقيق طموحات الشعب الليبى للتوصل لصيغة توافقية حول الإطار الدستورى اللازم لإنهاء المرحلة الانتقالية فى البلاد، واجراء انتخابات رئاسية وتشريعية يطالب بها الشعب الليبي.

 

حث النائب سليمان الفقيه كافة المجتمعين فى اجتماعات الجولة الثالثة للمسار الدستورى فى القاهرة بضرورة إنجاز العمل لتحقيق التوافق، محذرا وسائل الإعلام والمدونين على وسائل التواصل الاجتماعى من استباق نتائج الاجتماعات التى تجرى فى القاهرة، مضيفا "نتمنى أن يكون الاعلام معول بناء وليس هدم."

 

وانطلقت فى القاهرة، صباح اليوم الأحد، الجولة الثالثة لاجتماعات المسار الدستورى الليبى باستضافة كريمة من حكومة جمهورية مصر العربية وبحضور مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفانى وليامز، وذلك بمشاركة وفدى مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة لبحث سبل التوافق على الإطار الدستورى اللازم لإجراء الانتخابات فى أقرب وقت ممكن.

 

بدأت الاجتماعات التى يشارك فيها أعضاء لجنة المسار الدستورى الليبى بعزف النشيد الوطنى لليبيا تلاها إلقاء عدد من الكلمات الافتتاحية التى توضح أهمية هذه الجولة من الاجتماعات للتوافق على الإطار الدستورى اللازم لإجراء الانتخابات.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى بطريرك الأقباط الكاثوليك: دولة 30 يونيو وضعت الأساس السليم للمستقبل