اتهام أعضاء اللجنة النقابية للإصابات والتأهيل بانتحال صفة أخصائي علاج طبيعي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور سامى سعد، نقيب العلاج الطبيعى، إن القانون يحدد دور وتخصص كل مهنة، ويجب احترامه من قبل الجميع، مضيفًا أنه يقدر جهود كل أصحاب المهن ولكن لا يجب التعدي على حقوق البعض وممارسة اختصاصه بدون وجه حق.

وأكد "سعد"، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أنه أرسل خطابًا للنائب جبالى المراغى، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال ، طالب فيه بإلغاء اللجنة النقابية المهنية للإصابات والتأهيل، مضيفًا أن بعض أعضائها يمارسون مهنة العلاج الطبيعى بكامل اختصاصها.

وأوضح أن ما يحدث يُعد انتحالًا لصفة أخصائى العلاج الطبيعى، وكأنهم مختصون ويقوم باستخدام الأجهزة الطبية وكتابة الوصفات العلاجية وهو ما يعرض حياة المرضى للخطر.

وأشار نقيب العلاج الطبيعى، إلى أنه وجه خطابًا لجميع الجهات المعنية، لفتح ملف التحقيقات مع بعض خريجى كليات التربية الرياضية، والمدعين من دخلاء مهنة العلاج الطبيعى، مشيرًا إلى أنهم ينتحلون صفة دكتور علاج طبيعى، مما يعرض المرضى لعمليات نصب، وانتهاك لأجسادهم.

وأضاف أن دور أعضاء اللجنة يجب أن ينحصر في رفع معدلات اللياقة البدنية والترويح عن الأصحاء، وليس التعامل مع المرضي، مضيفًا أنهم يمنحون أنفسهم ألقابًا كأخصائى، ممارس، استشارى، مشيرًا إلى أنهم يتعاملون كنقابة عامة للتأهيل الحركى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق