شاهد.. كيف حقق هشام طلعت مصطفى نجاحاته من التنمية المستدامة؟

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
على مدار نحو 40 عامًا، نجحت مجموعة طلعت مصطفى في ترسيخ المفهوم الحقيقي للتنمية المستدامة من خلال مشروعاتها وأبرزها "الرحاب ومدينتي"، حيث حرصت المجموعة عند تخطيط وتنفيذ مشروعاتها على تطوير الأرض والمدن والمجتمعات والأنشطة التجارية والإدارية بما يلبي احتياجات الحاضر ودون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتها مع الحفاظ على البيئة.

وفى هذا الإطار، صرح هشام طلعت مصطفى: "التطوير العقاري لم يكن أبدًا مجرد بناء وحدات سكنية أو تجارية، حيث عملت المجموعة على الارتقاء بهذه الصناعة لتتطابق مع المفهوم الحقيقي للتنمية العمرانية والتي تعمل بدورها على الارتقاء بالبيئة وتوفير الاحتياجات الأساسية للسكن والعمل وجميع الخدمات المجتمعية بما يؤدي إلى الارتقاء بجودة حياة الأفراد ومشاركتهم في ذلك، وعليه، فإن المجموعة تعمل من خلال مشروعاتها على الإسهام في عملية النمو العمراني وخلق بيئة عمرانية صحية وآمنة ودفع الأنشطة التنموية المختلفة بما يحقق أهدافا ليس فقط التنمية العمرانية وإنما التنمية المستدامة.. وبتطبيق ما سبق على مشروعات المجموعة في المجال العقاري "الرحاب ومدينتي" تحديدًا، يتضح حجم وأهمية الإسهام الذي تقوم به المجموعة في دفع عناصر التنمية، فإن نظرةً سريعة لعناصر المخطط العام للمشروعين الذين يقعا في شرق القاهرة نجد على سبيل المثال:

الخدمات التعليمية:
يعتبر الهدف الحقيقي من توفيرها هو الإسهام في الارتقاء بالمستوى التعليمي والتربوي لبناء أجيال قادرة على التعامل مع معطيات العصر الحديث مع الحفاظ على الهوية المصرية لأبنائنا من حيث التقاليد والأخلاق والمفهوم الصحيح للدين، وذلك لضمان التنشأة السليمة للأجيال القادمة، حيث تتوافر العديد من المدارس في المشروعين منها الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللغات والتجريبية بما يلبي مختلف احتياجات شرائح المجتمع.

الأندية الرياضية الاجتماعية:
يقع نادي "الرحاب" على مساحة أكثر من 100 فدان، بينما يقع نادي "مدينتي" على مساحة 200 فدان حيث يتوافر بهما العديد من الملاعب والأنشطة الرياضية والثقافية المتنوعة، وهو ما يسهم في تنشأة أجيال متوازنة بدنيًا وذهنيًا.

• خدمة المواصلات:

ويعد هذا القطاع الحيوي الذي حرصت المجموعة على إنشائه منذ البداية هو أحد أسباب نجاح مشروعي "الرحاب ومدينتي".

وخدمة المواصلات لقاطني المدينتين تعد عصب الحياة الذي ينقل السكان من وإلى قلب القاهرة في خطوط منتظمة على مدار أغلب ساعات اليوم وفي تقاطرٍ دوري.


• الخدمات التجارية:
تولي المجموعة اهتمامًا خاصًا لتوفير عدد من المراكز والأسواق التجارية والترفيهية المتكاملة وفق أرقى المفاهيم العالمية حيث توجد مناطق مطاعم مفتوحة وأخرى ترفيهية ومناطق للخدمات المنزلية والحرفية تضم أكثر من 400 خدمة ونشاط مختلف يحتاجه السكان.

• المباني الإدارية:
راعى الفكر التخطيطي للمشروعات الفصل بين التجمعات السكنية والتجارية وأيضًا المباني الإدارية بما يحقق الخصوصية للسكان ويضمن منع انتشار العشوائية ويحقق المجتمع المنظم بما يحافظ على مكونات هذه المدن لصالح الأجيال القادمة.

• الخدمات الطبية الشاملة:
حيث يتوافر مراكز طبية متكاملة تضم عيادات وأقسام في جميع التخصصات الى جانب الصيدليات وسيارات الإسعاف للحالات الطارئة.

• الخدمات الأمنية المتكاملة:
تحرص إدارة مشروعات المجموعة على توفير الخدمات الأمنية الخاصة من خلال أفراد أمن متخصصين وسيارات انتشار سريع خاصة بالمدينة، إلى جانب كاميرات المراقبة الأمنية خاصةً في المناطق التجارية وأيضًا خدمات سيارات المطافئ، وذلك بالتنسيق التام ورعاية أقسام الشرطة التي تخضع لها هذه المناطق.

• أعمال الصيانة والتطوير الدورية:
إلى جانب ما سبق، فإن الشركة تحرص على الحفاظ على كفاءة مكونات وعناصر مشروعاتها لفترات زمنية طويلة من خلال القيام بأعمال صيانة وتطوير دائم لمناطق الخدمات العامة من أعمال إعادة دهان للعمارات وإعادة تأهيل للطرق والأرصفة وتطوير مستمر للحدائق واللاندسكيب المتميز الذي تتسم به "الرحاب ومدينتي".

• خدمات أخرى متنوعة:
وتتضمن عناصر المخطط العام للرحاب ومدينتي مجموعة من الخدمات التي تسهم في تحقيق فلسفة الاكتفاء الذاتي للسكان ومنها: أماكن مخصصة لخدمات البريد والسنترال والكهرباء وغيرها.

أما المشروعات السياحية:
فقد سعت مجموعة طلعت مصطفى إلى تطبيق فكرٍ جديد يستهدف تعظيم الإيرادات السياحية لمصر من خلال إقامة عدة مشروعات تخاطب شرائح من السائحين الذين يتمتعون بقدرة عالية على الإنفاق، حيث نجحت المجموعة في جذب شركة فورسيزونز العالمية التي تقدم أرقى خدمة فندقية في العالم، وذلك في ثلاثة مشروعات هي: فورسيزوزنز شرم الشيخ – فورسيزوزنز نايل بلازا على نيل القاهرة – فورسيزوزنز سان ستيفانو على شاطئ الإسكندرية.

وبالفعل فقد أمكن تحقيق طفرة قياسية في متوسط بيع الغرفة السياحية بما يعادل خمسة أضعاف متوسط سعر بيع (الغرفة - الليلة) في الفنادق الأخرى، وهو ما يعود على خزينة الدولة بإيرادات مباشرة وغير مباشرة في صورة ضرائب ورسوم وزيادة موارد الدولة من العملة الأجنبية.

مما سبق يتضحُ أن الفكر الذي تعمل من خلاله مجموعة طلعت مصطفى سواء في مشروعاتها العقارية أو السياحية يرتكز في الأساس على مبدأ "حتمية لتلبية احتياج حقيقي للمجتمع"، وهو ما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وعلى رأسها الارتقاء بجودة حياة الأفراد مع الحفاظ على عناصر البيئة للأجيال القادمة وبما يحقق إضافةً حقيقية للاقتصاد القومي مع تأثير ملموس في الناتج القومي الإجمالي، وأيضًا توفير أعداد لا نهائية لفرص العمل بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال الصناعات والخدمات المغذية لهذا النشاط الحيوي.

وبالفعل فقد ساهمت المجموعة في توفير أكثر من نصف مليون فرصة عمل خلال الفترة السابقة وما لا يقل عن 100 ألف فرصة عمل دائمة حاليًا من خلال عمليات التوظيف المباشرة وغير المباشرة في جميع أعمالها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق