تحويل مدفن العبور إلى مسطحات خضراء بعد تخصيص 1000 فدان لإنشاء مصانع تدوير المخلفات

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

شكلت الدكتورة ياسمين فؤاد بتشكيل لجنة رفيعة المستوى برئاسة الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز تنظيم وإدارة المخلفات لبحث شكاوى المواطنين بخصوص انبعاث روائح كريهة وأدخنة من إحدى المنشآت القريبة من المنطقة السكنية بمدينة العبور وهما مصنعين لتدوير المخلفات فى منطقة 15 مايو.

وأكدت وزيرة البيئة أن الموقع الحالي لمدفن صحراء مدينة العبور الجديدة يخدم محافظتي القاهرة والقليوبية ويعمل بشكل مؤقت لحين الانتهاء من تخصيص موقع دائم للتعامل مع المخلفات، مشيرة إلى أنه سيتم إغلاق الموقع الحالي بعد الانتهاء من الإجراءات الادارية الخاصة بتخصيص 1000 فدان لإنشاء مصانع تدوير ومعالجة المخلفات ومدافن صحية للتخلص من المخلفات بطريقة آمنة، وسيتم تحويل الموقع الحالي فور الانتهاء من عملية تخصيص الأرض إلى مسطحات خضراء ومتنزهات عامة لسكان المنطقة.

وتبينت اللجنة أن احد اسباب انبعاثات الروائح الكريهة فى المنطقة وجود مقلب عشوائي كبيرا بجوار جمعية أحمد عرابي ويبعد عن الكتلة السكنية مسافة 1 كيلو متر وهو ما يتسبب في صدور الروائح الكريهة والأدخنة وتحركت وزارة البيئة لاتخاذ الإجراءات اللازمة مع الأجهزة المعنية للتخلص الآمن من تلك المخلفات. 

وتبين أن المنشأة التى تصدر هذة الانبعاثات تعمل منذ عام 2004 ولوحظت الآن هذه الروائح الزحف العمرانى حولها وتم التحرك لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين والتعامل بشكل سريع مع شكاوي المواطنين وتبين من بعض مقاطع الفيديو والصور انتهاج بعض سائقي نقل المخلفات لسلوكيات خاطئة حيث يقومون بإلقائها على جانبي الطريق مما يؤدي إلى اشتعالها ذاتيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق