سامى سعد: مهنة أخصائي العلاج الطبيعى مقتصرة على أعضاء النقابة فقط

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور سامي سعد، نقيب العلاج الطبيعى، ان "النقابة تحارب جميع دخلاء المهنة بشتي الطرق، وتسعي دائما للحفاظ علي هوية الأخصائيين في ظل تجاوزات كثيرة يتعرضون لها".

وأكد "سعد" في تصريحات لـ"" ان النقابة أرسلت خطابا للادارة المركزية للأداء الرياضي، لوقف حالات التعدي على مهنة أخصائي العلاج الطبيعي، من قبل بعض خريجي التربية الرياضية، لممارسة أعمال العلاج الطبيعي مع المرضي، موضحا أن التربية الرياضية تتعامل مع الاصحاء من المواطنين او الرياضيين، ولا يسمح لهم بالكشف او فحص كامل علي الانسان، مشيرا إلى أنه سيتم التعميم على الهيئات الرياضية بعدم السماح بالعمل فى تخصص العلاج الطبيعى لغير أعضاء النقابة، مطالبا النقابة بإحالة الموضوع من جانبها إلى النيابة العامة.

وأشار النقيب، إلى ان "النقابة بصدد عمل حملة لمواجهة التعدي علي المهنة من قبل الدخلاء"، مضيفا انها لن تترك المريض اداة عبس، مضيفا: "التربية الرياضية دورها في الملاعب والمدارس ليس بالمستشفيات أو العيادات الطبية".

وأكد "سعد"، ان "النقابة واجهت بكل الحسم ترخيص النوادي الصحية التي يخرج ترخيصها من هيئة العلاج الحر ورفض أن يطلق عليها مراكز طبية"، مضيفا ان أجهزة الدولة والإعلام والصحافة والنقابات يجب ان تتكاتف تحت مظلة القانون ليصل لكل مهنة حقها.

وأضاف نقيب العلاج الطبيعي، ان النقابة تلقت خطابا من اللواء محمد نور رئيس الإدارة المركزية للأداء الرياضى، ردا على شكوى النقابة من صدور كارنيهات من الاتحاد المصرى لكرة القدم، وتعطى صفة "أخصائى علاج طبيعى"، وطلب فتح تحقيق فى تلك الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية لمنع تسهيل انتحال صفة أخصائى علاج طبيعى، ووقف الممارسات والتعديات على المهنة.

وأشار "سعد"، إلى أن رئيس الإدارة المركزية للأداء الرياضى، أكد أنه بدراسة الأمر، تمت مخاطبة الاتحاد المعنى لإزالة المخالفة المتمثلة فى السماح لغير أعضاء نقابة العلاج الطبيعى للعمل فى الاتحاد، أو الأندية أعضاء الاتحاد تحت مُسمى أخصائى علاج طبيعى، بجانب عدم إصدار أى كارنيهات تخص العلاج الطبيعى اختصاص النقابة وحدها بذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق