مدبولي يتعهد أمام البرلمان بعدم استخدام التدابير الاستثنائية دون ضوابط

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

بدء جلسة النواب لنظر فرض حالة الطوارئ بحضور رئيس الوزراء

ألقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، كلمة أمام مجلس النواب حول المبررات والدوافع التي دعت إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الخميس الموافق 25 /4 /.

وفى بداية كلمته قدم الدكتور مصطفى مدبولى، التهنئة لأعضاء مجلس النواب بمناسبة قرب حلول شهر ، داعيًا الله أن يسدد خطى القوات المسلحة وجهاز الشرطة لتحقيق الحماية الدائمة للبلاد من الأخطار التي تهددها في إطار ما تموج به المنطقة من اضطرابات وتهديدات، قائلًا: "ولعلكم تدركون جميعًا حجم الجهد الذي تحمله أبناؤنا وإخواننا من القوات المسلحة وقوات الأمن المصرية على مدى سنوات في مواجهة الجريمة المنظمة والجريمة غير المنظمة والإرهاب الممول والمتنقل عبر الحدود".

وأشاد مدبولى بأبطال من رجال القوات المسلحة والشرطة، الذين افتدوا بدمائهم الزكية وبأرواحهم التي بذلوها في مواجهة الأعمال الإرهابية الغادرة التي شهدتها وما زالت تشهدها البلاد، وما تسفر عنه من وقوع ضحايا في صفوف القوات، وهم يؤدون واجبهم لتأمين شعب مصر والمنشآت الإستراتيجية والحيوية، موضحًا أن تلك الأعمال الدنيئة طالت الكثير من المدنيين الأبرياء أيضًا، فسالت دماؤهم وسقطوا شهداء مثل إخوانهم من رجال القوات المسلحة والشرطة.

وقال رئيس الوزراء التأكيد: "رغم أننا قطعنا خطوات مهمة وشوطًا كبيرًا في تحقيق قدر كبير من الاستقرار اللازم لتدور عجلة الحياة، ولنبنى بلادنا واقتصادنا، ولقد نجحنا في ذلك بالفعل بفضل صلابة وقوة رجال القوات المسلحة والشرطة، فإننا نلحظ جميعًا أن الاستقرار والتقدم الذي حققناه يثير قوى الظلام في الداخل والخارج لتدبر المكائد وتخطط للجرائم التي يستهدفون بها تدمير ما حققناه، والعودة بنا للوراء"، مؤكدا أنه: "بفضل الله وبفضل تماسك مؤسساتنا وصلابة قاعدتنا الداخلية وشعبنا الواعى سندحر كل هذه القوى، ونحفظ أمن شعبنا وبلدنا".

وأشار مدبولى إلى أنه في ضوء الظروف التي تمر بها مصر في المرحلة الراهنة داخليًا وإقليميًا، فقد قرر مجلس الوزراء بكامل هيئته الموافقة على إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الخميس الموافق 25 /4 /2019، وذلك على النحو الوارد بقرار رئيس الجمهورية رقم (208) لسنة 2019، مجددًا التزام الحكومة بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية، إلا بالقدر الذي يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومى.

وقال رئيس الوزراء: "أتشرف بإحاطة مجلسكم الموقر بما تقدم إعمالًا لحكم المادة 154 من للتفضل بالموافقة على إعلان حالة الطوارئ على النحو الذي ينظمه القانون، وإننا لنرجو العلى القدير أن يسهم ذلك في استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب والإرهابيين فضلًا عن تمكين باقى أجهزة الدولة من استكمال خطط التنمية بجميع ربوع مصر"، داعيًا الله أن يوفق الجميع لما فيه خير مصرنا الغالية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق