سفير جورجيا: شكرا لمصر على دعمها سيادة بلدنا ووحدة أراضيها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال السفير ألكسندر نالبندوف، سفير جورجيا في القاهرة، إن جورجيا استعادت استقلالها منذ 26 عامًا، وبعد انهيار الاتحاد السوفييتي، ومع اعتماد قانون استعادة استقلال الدولة عام 1991، خطت جورجيا خطوتها الأولى نحو مستقبل أفضل، متحولة إلى طريق مختلف كليًا للتنمية.

وأضاف «نالبندوف» في حوار خاص لـ«صدى البلد» أنه خلال تلك السنوات، واجهنا – ولم نزل نواجه – عددًا من التحديات. ويمكننا القول الآن بفخر إن جورجيا حققت تقدمًا معتبرًا – رغم الصعوبات - على طريق معقد للغاية للإصلاح الهادف إلى بناء دولة حديثة مؤسسة على القيم والمبادئ الديمقراطية وحكم القانون واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وتابع: «وأريد أن أستغل هذه الفرصة للتأكيد على امتناننا البالغ لشركائنا وأصدقائنا الدوليين، مثل ، على دعمهم الثابت لسيادة جورجيا ووحدة أراضيها داخل حدودها المعترف بها دوليًا، فهذا الأمر يعني الكثير بالنسبة لنا».

وأشار إلى: «وبالحديث عن العلاقات الثنائية المصرية الجورجية، فإننا نتذكر أن جمهورية مصر العربية كانت من أوائل الدول في الشرق الأوسط وإفريقيا التي اعترفت باستقلال جورجيا. وخلال العام الحالي يحتفل بلدانا بمناسبة مهمة للغاية، وهي الذكرى 27 لإقامة العلاقات الدبلوماسية. وعبر كل تلك السنوات تبادلنا الاحترام والتفاهم والدعم، وكذلك الاستعداد للتعاون في جميع المجالات».

وأكد سفير جورجيا أن العلاقات الدبلوماسية مهمتها تعميق التعاون؛ حيث قال: «إن وجودي في منصبي الحالي يتيح لي فرصة عظيمة للمشاركة في تعميق التعاون بين بلدينا الصديقين في مجالات مختلفة، وتكثيف التواصل الإنساني وترقية المعرفة بجورجيا وحياتها وتقاليدها وثقافتها».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق