إنفوجراف.. مدينة دمياط للأثاث أكبر تجمع صناعي وتجاري في الشرق الأوسط

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنفوجرافين عن مدينة دمياط للأثاث, أوضح من خلالهما أن المدينة تعد أكبر تجمع صناعي وتجاري للأثاث، والأولى من نوعها في الشرق الأوسط، ويفصلها عن قلب مدينة دمياط 20 دقيقة تقريبًا بالقرب من مدخل محافظة دمياط بمنطقة شطا.

كما أنها تعد منطقة صناعية قائمة على مساحة 331 فدانًا، وأقرب الموانئ للمدينة هما ميناء دمياط (25 كم غربًا) وميناء بورسعيد (40 كم شرقًا)، وقد تم البدء في تنفيذ هذا المشروع في مايو 2017، وتبلغ قيمة رأس مال شركة مدينة دمياط للأثاث 5.52 مليار جنيه، ومن المتوقع أن توفر المشروعات بالمدينة أكثر من 25 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

‏وكشف إنفوجراف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، عن أن مدينة دمياط للأثاث تشتمل على ‏590 ألف متر مربع أراضي مصانع مرفّقة لإقامة مصانع أثاث وإكسسوارات، و‏54 هنجرًا، بالإضافة إلى 1500 ورشة صغيرة ومتوسطة، و292 قطعة أرض بإجمالي مساحة (139) فدانًا أراضي مستثمرين.

وأشار الانفوجراف، إلى أن المدينة تضم أيضًا 56 فدانًا للمناطق الإدارية الخدمية, بالإضافة إلى ‏5 مراكز خدمية لصغار الصناع, ومركز تكنولوجيا الأثاث به هنجر متخصص، وكذلك ‏2 كوبرى للربط بين الجانب الشرقي والغربي, علمًا بأن إجمالي المساحات المٌباعة من الأراضي الصناعية تبلغ 81.000 م2.

وفي السياق ذاته, أوضح الانفوجراف, أن المدينة بها 4 بنوك محلية تم الاتفاق معها لتمويل صغار الصناع المشترين للورش، حيث تصل قيمة التمويل المتاح لشراء الآلات والمعدات ورأس المال العام 750 مليون جنيه، بفترة سماح تمتد إلى 10 سنوات بفائدة ميسرة طبقًا لمبادرة البنك المركزي.

وأضاف أن مزايا الأراضي الصناعية, تتمثل في أن ‏ المتر للأراضي داخل المدينة يقل بنسبة أكبر من 30% مقارنة بأسعار الأراضي ‏المجاورة للمدينة، فضلًا عن أن ‏جميع الأراضي مرفّقة بالكامل، كما أنه ‏جارٍ إنشاء مصانع للصناعات التكميلية لخفض تكاليف التصنيع. ‏

وبشأن مزايا الورش الصناعية بالمدينة, فقد أشار انفوجراف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنها تتمثل في تواجد مركز تكنولوجي يتيح شهادات الجودة المعتمدة دوليًا، فضلًا عن وجود كيانات لشراء وإعادة تدوير المخلفات الناتجة من الورش، بجانب المزايا التفضيلية المقدمة لعملاء الورش والمتعلقة بالمشروعات والتسويق والعطاءات الخارجية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق