أهالي "عمورية" بشمال سيناء يتبرعون بـ400 ألف جنيه لإجراء عملية لشاب

أهالي "عمورية" بشمال سيناء يتبرعون بـ400 ألف جنيه لإجراء عملية لشاب
أهالي "عمورية" بشمال سيناء يتبرعون بـ400 ألف جنيه لإجراء عملية لشاب
ملحمة إنسانية قام بها أهالي قرية "عمورية" التابعة لمدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء للوقوف بجانب أحد أبناء القرية الذي أصابه الفشل الكلوي فجأة وتطلب ذلك مبلغ طائل لإجراء عملية جراحية. اضافة اعلان

قرية عمورية تابعة لمنطقة قرية التلول ببئر العبد وهي إحدى القرى البسيطة بها 70 منزل وتضم ما يقرب من ٥٠٠ نسمة، سكانها يعتمدون على العمل ببحيرة البردويل أثناء فترة العمل وفي فترة المنع لا يعملون. 

بطل القصة أحمد فراج أحد أبناء القرية الذي أصيب بفشل كلوي وتدهورت حالته الصحية وتطلبت إجراء جراحة له تكلفتها ٤٠٠ ألف جنيه وهو ما يستحيل توفيره بسبب قلة العمل كما أن مزرعة الزيتون الوحيدة الذي يمتلكها والد أحمد تدهورت بسبب الأوضاع التي شهدتها مدينة بئر العبد في الفترة الأخيرة. 

يقول العم فراج لـ"فيتو": أحمد أصيب بفشل كلوي وتطلب الأمر إجراء عملية عاجلة ولكن "لا باليد حيله" فأنا صياد لمدة عدة شهور وأثناء فترة منع الصيد نعاني فكيف لي أن أوفر ٤٠٠ ألف جنيه.

يتابع العم فراج: حين علم أهل قريتي جاءت سيدات القرية لأم "أحمد" ووعدوها بالتكاتف حتى إتمام أحمد العملية وقاموا بالتبرع بما يمتلكونه من مصوغات ذهبية. 

وأضاف العم فراج أن من بين السيدات عروس لم تتعدى شهرين على الزواج (ملحقتش تفرح بذهبها) قامت بخلع ذهبها وتقديمه لأم أحمد، ومن السيدات أرملة قدمت دعم مادي "فرفضنا أن نأخذه منها ولكن أصرت وقالت: أنا بديكم عشان ربنا يديني" .

الذهب اللي تم تجميعه كان حوالي 103 جرام تم بيعه ومع المبالغ المالية تم تجميع  92 ألف و500 جنيه .

يقول العم فراج إنه في نفس الوقت تكاتف رجال القرية لجمع المال ما بين بيع مواشي وأغنام أو تدبير المال من مصدر آخر حتى وصل المبلغ إلى 220 ألف جنيه.

وبتبرع أحد الأقارب جمع العم فراج ما يقرب من 250 ألف جنيه من أهل القرية رغم أنهم دفعوا كل ما يملكون تقريباً إلا أنهم أصروا على تكملة المبلغ وبدأوا يبحثون عن حلول أخرى منها الحصول على قروض زراعية على اسمائهم. 

وتم تجميع المبلغ المحدد لإجراء العملية الجراحية لأحمد وسط تكاتف أهل القرية وإصرارهم على مساعدة العم فراج والد أحمد. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.