فحص حريق مخزن لعب أطفال في الهرم

فحص حريق مخزن لعب أطفال في الهرم
فحص حريق مخزن لعب أطفال في الهرم
طلبت النيابة العامة بالجيزة تحريات الأجهزة الأمنية حول نشوب حريق داخل مخزن لعب أطفال مقام داخل بدروم عقار بمنطقة حدائق الأهرام، وانتداب المعمل الجنائي لبيان سبب الحريق وبيان عما إذا كان هناك شبهة جنائية من عدمه.اضافة اعلان

كما طلبت النيابة تقرير لجنة هندسية لبيان حالة العقار وفحص التراخيص وعما إذا كان هناك مخالفات أم لا. 

وكشفت المعاينة الأولية أن العقار مكون من بدروم و6 طوابق وأندلعت النيران داخل مخزن متواجد بالبدروم، حيث تبين أنه يستخدم لتخزين لعب الأطفال. 

كما تبين من التحريات الأولية أن الحريق اشتعل على مساحة ما يقرب من 700 متر. 

وكان قسم شرطة الهرم تلقى بلاغا باندلاع النيران داخل مخزن فى منطقة حدائق الأهرام، وعلى الفور تم الدفع بـ 5 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق.

ونجحت فرق الإطفاء في السيطرة على الحريق ومنع امتداده للعقارات المجاورة أو الوحدات السكنية بذات العقار.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

وقالت إدارة الحماية المدنية، إنه قد تتزايد الحرائق، لوجود مجموعة من الأخطاء التي يرتكبها قاطنو الشقق والعقارات السكنية، تؤدي إلى اندلاع الحرائق، منها عدم وجود فتحات تهوية سواء فى الشقق أو داخل المخازن التي تحتوي على مواد قابلة للاشتعال.

وتشدد الإدارة على عدم استعمال أسلاك كهربائية مقلدة لا تتحمل الضغوط وتؤدي لنشوب حرائق بسبب الماس الكهربي، بالإضافة إلى الأحمال الزائدة، بسبب تشغيل الأجهزة الكهربائية، وتخزين مواد سريعة الاشتعال بجوار مصدر حراري.

وتشير الإدارة إلى أن  هناك أخطاء متكررة للحرائق منها كثرة اللجوء لوصلات الكهرباء العشوائية التي تؤدي للحرائق، والتدخين عند الشعور بالنعاس وعدم التأكد من إطفاء السيجارة، وترك الشموع أو أعواد الكبريت في متناول الأطفال، واستخدم الماء في حرائق الزيت المشتعلة، واستخدام أعواد الكبريت لاختبار تسرب الغاز، والأفضل استبداله بالصابون.

وحول إجراءات الوقاية من الحرائق فتكون عن طريق: التفتيش والفحص الدوري على أماكن العمل وإذ يعتبر التفتيش بطريقة دورية على مواقع العمل حتى وإن كانت مصممة ضد الحرائق والوقاية منها من أهم الإجراءات الوقائية ضد الحرائق.

ووضع نظام أمان بالمبنى وذلك كتركيب عدد من طفايات الحريق بأكثر من مكان بالمبنى ووضع إرشادات للسلامة الأمنية والالتزام بها للحد من خطر نشوب الحرائق.

ويتم تركيب نظام الإنذار الأتوماتيكي أو التلقائي في المباني وتستخدم أنظمة الإنذار الأتوماتيكية في الأماكن والقاعات التي تتزايد احتمالات حدوث الحرائق بها وما قد تنجم عنه من خسائر.

وتعمل أجهزة الإنذار الأتوماتيكية حال وقوع حريق على اختصار الفترة الزمنية الواقعة بين لحظة وقوع الحريق ولحظة اكتشافه ما يفسح المجال أمام سرعة التدخل وفعالية عمليات المكافحة والسيطرة على الحريق وبالتالي تقليل حجم الخسائر الناجمة عنه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.