الصحة تؤكد نقل خدمات تنظيم الأسرة من المستشفيات للوحدات منعا للتزاحم

الصحة تؤكد نقل خدمات تنظيم الأسرة من المستشفيات للوحدات منعا للتزاحم
الصحة تؤكد نقل خدمات تنظيم الأسرة من المستشفيات للوحدات منعا للتزاحم
أكدت وزارة الصحة والسكان، أنه تم نقل خدمات تنظيم الأسرة من المستشفيات إلى المراكز الطبية ووحدات الرعاية الصحية الأساسية، لمنع التزاحم والاختلاط حفاظًا على صحة وسلامة المنتفعات.

 

وقالت وزارة الصحة والسكان، إنه يتم صرف احتياجات منتفعات تنظيم الأسرة من الوسائل لمدة ثلاثة أشهر، وذلك لخفض معدلات التردد على الوحدات الصحية حرصًا على استمرار تقديم خدمات تنظيم الأسرة أثناء جائحة فيروس كورونا.

 

وكشفت وزارة الصحة والسكان، أنه تم تقديم تلك الخدمات من خلال المراكز الطبية ووحدات الرعاية الأساسية بالإضافة إلى الحملات التوعوية وقوافل الصحة الإنجابية بجميع محافظات الجمهورية، وكذلك تغطية المناطق النائية والأولى بالرعاية لضمان وصول الخدمات إلى جميع المنتفعات، مشيرًا إلى أن إجمالى أعداد زيارات المنتفعات للحصول على خدمات تنظيم الأسرة بالوحدات الثابتة والعيادات المتنقلة بلغ أكثر من 21 مليون زيارة. 

 

 

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان،  أعلنت عن تقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية لـمليون و183 ألف و477 سيدة بالمجان، خلال النصف الثاني من العام الماضي ، في إطار حرص الوزارة على استمرار تقديم خدمات تنظيم الأسرة في ظل مواجهة فيروس كورونا المستجد، وضمن خطة الدولة لخفض الزيادة السكانية.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.