مجلس النواب يرفع الجلسة العامة بإحالة بيان وزيرة الصحة للجنة المختصة

مجلس النواب يرفع الجلسة العامة بإحالة بيان وزيرة الصحة للجنة المختصة
مجلس النواب يرفع الجلسة العامة بإحالة بيان وزيرة الصحة للجنة المختصة

رفع المستشار حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، أعمال الجلسة العامة وذلك بعد الاستماع إلي بيان وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد حول أداء وزارتها خلال الفترة 2018-، مع الدعوة إلي جلسة لاحقة يوم الأحد القادم في تمام الساعة 11.

ورفعت الجلسة العامة بعد إحالة بيان وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد إلي اللجنة البرلمانية المختصة  لدراسته، ومتابعة عمل الوزارة والتأكد من تنفيذ ما أدلى به الوزير ، من إيضاحات علي أرض الواقع ، وكلف رئيس الجلسة، اللجنة البرلمانية بإعداد تقرير حول ناتج مناقشتها بشأن بيان الوزير لعرضه علي مكتب المجلس.

ووقف النواب، دقيقة حداداً على أرواح الشهداء من الأطقم الطبية "الجيش الأبيض" الذين سقطوا ضحايا على خلفية أداء مهامهم بعلاج المصريين خلال جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"، وذلك بعد اقتراح من النائب حسام المندوه.

وكان النائب أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، الحائز علي الأغلبية البرلمانية، قد وجه الشكر إلي وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، لجهودها وتمني مزيد من بذل الجهد من أجل المواطن المصري، ودعا إلي إغلاق باب المناقشة في ضوء الطلب الرسمي المقدم منه، لتقوم الوزيرة في أعقاب ذلك بالتعليق.

وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، قد أكدت خلال الجلسة، أن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19" أكسبت القطاع الصحى قوة بل وضربت مثالا للصلابة، مؤكدة فخرها بالقطاع الصحي من أبناء المصريين، بقولها: "هؤلاء أولادكم، كل واحد فى أسرته عنده أحد أفراد الأطقم الطبية، افخروا بيهم .. أنا فخورة بيهم".

وقالت هالة زايد: "دعونى أحكى لكم ببساطة حكايات كورونا التى تتنوع ما بين القسوة والرعب.. أيام وليالى فقدنا فيها ناس، وجرينا ومخوفناش، واشتغلت الأطقم الطبية بجدعنه وإنسانية، مهما كانت مناصبهم".

وتأتى هذه الجلسات، استكمالًا للبداية الرقابية القوية لمجلس النواب، فى ضوء قرار استدعاء الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج خلال الفترة (2018-2020) فى جلسات عامة متتالية، لاسيما فى ظل ما تبين للجنة العامة من وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور فى تنفيذ البرنامج، حيث شهد الأسبوعين الماضيين الاستماع إلى بيان رئيس الحكومة فضلا عن 16 وزيرا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.