أخبار عاجلة
عقدة لـ الاتحاد في ملعبه أمام الفيصلي -

دار الافتاء تعلن بعد غد الثلاثاء أول أيام شهر جمادى الآخر لعام 1443 هجريا

دار الافتاء تعلن بعد غد الثلاثاء أول أيام شهر جمادى الآخر لعام 1443 هجريا
دار الافتاء تعلن بعد غد الثلاثاء أول أيام شهر جمادى الآخر لعام 1443 هجريا
أعلنت دار الافتاء أنيعد غد الثلاثاء هو أول ايام شهر جمادى الآخرة لعام 1443 هجريا، وأن غدا الاثنين هو المتمم لشهر جمادى الأولى، وقد وافق ذلك الحسابات الفلكية.

 

 

ويولد هلال شهر جمادى الآخر مباشرة بعد حدوث الاقتران في تمام الساعة الثامنة والدقيقة 34 ليلا بتوقيت القاهرة المحلى يوم غدا الأحد 29 من جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 2022 / 1 / 2 م ( يوم الرؤية ) .

 

 

 

وفلكيا.. يكون يوم الإثنين 2022 / 1 / 3 م هو المتمم لشهر جمادى الأولى 1443 هـ ، وتكون غرة شهر جمادى الآخر 1443 هـ فلكيـاً يوم الثلاثاء المقبل 2022 / 1 / 4 م .

 

وجاء نص بيان دار الافتاء كالآتى: 

 

استطلعَت دارُ الإفتاءِ المصريةُ هلالَ شهرِ جمادى الآخرة لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وثلاثة وأربعين هجريًّا بعد غروب شمس يوم الأحد التاسعِ والعشرين من شهر جمادى الأولى لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وثلاثة وأربعين هجريًّا، الموافق الثاني من شهر يناير لعام ألفين واثنين وعشرين ميلاديًّا بواسطة اللِّجان الشرعيةِ والعلميةِ المنتشرةِ في أنحاء الجمهورية.   

    

وقد تحقَّقَ لدينا شرعًا من نتائج هذه الرؤية البصرية الشرعية الصحيحة عدمُ ثبوتِ رؤية هلالِ شهر جمادى الآخرة لعام      ألفٍ وأربعمائةٍ وثلاثة وأربعين هجريًّا.

 

وعلى ذلك تُعلن دارُ الإفتاءِ المصريةُ أن يومَ الإثنين الموافق الثالث من شهر يناير لعام ألفين واثنين وعشرين ميلاديًّا هو المتمم لشهر جمادى الأولى لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وثلاثة وأربعين هجريًّا، وأن يوم الثلاثاء الموافق الرابع من شهر يناير هو أول أيام شهر جمادى الآخرة لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وثلاثة وأربعين هجريًّا.

 

وبهذه المناسبةِ الكريمةِ نتقدم بخالص التهنئة لفخامة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ونتمنى له دوام الصحة والعافية، كما نتقدمُ بخالص التهنئة للشعب المصري الكريم، ولجميع رؤساءِ الدولِ العربيةِ والإسلاميةِ وملوكِها وأمرائِها وللمسلمين كافةً في كُلِّ مكان، داعين اللهَ سبحانه وتعالى أن يُعيدَ على مصرَ وعليهم جميعًا أمثالَ هذه الأيامِ المباركةِ باليُمنِ والخيرِ والبركات والأمنِ والسلام، وهو نعمَ المولى ونعمَ النصير.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق اليوم السابع: مصر تجنى ثمار التطوير
التالى محمد عطية بعد انفصال أمينة الإيطالية عنه: "أعدت أبنائي بعد خطة بواسطة شقيقى"