الحبس سنة ليمنية متهمة بجلب 8 كيلو من نبات "القنب" المخدر للبلاد

الحبس سنة ليمنية متهمة بجلب 8 كيلو من نبات "القنب" المخدر للبلاد
الحبس سنة ليمنية متهمة بجلب 8 كيلو من نبات "القنب" المخدر للبلاد
قضت الدائرة 6 جنايات النزهة، المنعقدة بمحكمة العباسية، بالسجن سنة لمتهمة بمحاولة تهريب 8.5 من مخدر القات لداخل البلاد عبر مطار القاهرة وغرامة 10 الاف جنية. اضافة اعلان

وخلال الجلسة دفع المستشار محمد قطب ببطلان ضبط المتهمة، وبطلان التحريات وطالب ببراءة موكلته .

وكشف قرار الإحالة الصادر من نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة أحمد حنفي المحامي العام، قيام  المتهمة" بركة ا" يمنيه الجنسية 67 سنة_ ربة منزل_ بجلب نبات الحشيش المخدر "القنب" الي داخل جمهورية مصر العربية دون ترخيص كتابي من الجهه الإدارية المختصة.

وكشفت تحريات "باسم السيد حجاج" مقدم شرطة وضابط بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ان التحريات كشفت قيام المتهمة بجلب المواد المخدرة وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة تم ضبطها، وثبت بتقرير المعمل الكمياوي ان المضبوطات عبارة عن نبات القنب.

 و تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتنسيق مع الإدارة العامة لميناء القاهرة الجوى والجهات المعنية من ضبط "8,500 كيلو جرام من نبات القات المخدر" مخبأة داخل أمتعة وملابس " سيدة تحمل جنسية إحدى الدول العربية" قبل دخولها للبلاد عبر ميناء القاهرة الجوى، وأقرت بقصد ترويجها على عملائهما داخل البلاد، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

علي الجانب الآخر أمرت نيابة النزهة بحبس راكبين حاولا تهريب 10 كيلوجرامات من مخدر «الآيس»، أخفاها داخل حقائبهما فور وصولهما من جنوب أفريقيا بمطار القاهرة الدولي 4 أيام على ذمة التحقيق.

كانت النيابة كلفت بإرسال المضبوطات إلى المعمل الكيماوي لتحليلها وفحصها وإعداد تقرير مفصل بها وسرعة إجراء تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة.

وقالت مصادر جمركية بالمطار، إنه أثناء إنهاء إجراءات وصول ركاب الطائرة الإثيوبية والقادمة من أديس أبابا، اشتبه عبد العال نعمان مدير الجمرك فى راكبين من جنوب أفريقيا، وتم تكليف توني فكري وسامح سيد مأمورا الفحص بالكشف بفحص حقائب الراكبين على جهاز الفحص بأشعة " X-RAY " ، وتبين وجود أجسام غريبة في جيوب سحرية.

وأضافت المصادر أن حازم ياسين مشرف الجمارك، قرر تشكيل لجنة لتفتيش حقائبهما ضمت مصطفى صادق واسلام ماهر مأمورا الجمارك، وتبين وجود 10 كجم ونصف من مخدر «الآيس» في جيوب سحرية بحقائبهم وداخل شنط حريمي كانت مع إحداهما، مغلقة بطريقة المصنع لتضليل الجمارك والعبور بها دون ضبطهما.

وقرر عبد العال نعمان مدير الجمرك، اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر ضبط جمركي ضد الراكبين برقم 19، وإحالة الراكبين والمضبوطات للنيابة المختصة للتحقيق.

وكان مجلس النواب، وافق على تعديلات أحكام قانون مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والاتجار فيها رقم (182 لسنة 1960).

واستهدف التعديل إضافة المواد المخلقة غير المدرجة على قوائم المراقبة الدولية أو الجداول الملحقة بقانون المخدرات إلى المواد المخدرة المجرم تداولها، مثل الأستروكس والفودو وغيره من المواد المخدرة غير المدرجة على جدول المخدرات.

وأقر البرلمان مجموعة من العقوبات في القانون بعد إدخال التعديلات عليه، وجاءت على النحو التالي:

ويعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تجاوز عشرة آلاف جنيه كل من ضبط في مكان أُعد أو هُيّئ لتعاطي الجواهر المخدرة أو التخليقية وذلك أثناء تعاطيها مع علمه بذلك.

ومع عدم الإخلال بحقوق الغير الحسن النية يُحكم في جميع الأحوال بمصادرة الجواهر المخدرة أو التخليقية أو النباتات المضبوطة الواردة بالجدول رقم (5) وبذورها وكذلك الأموال المتحصلة من الجريمة والأدوات ووسائل النقل المضبوطة التي استخدمت في ارتكابها.

ويُحكم بمصادرة الأراضي التي زُرعت بالنباتات المحددة بالقانون إذا كانت هذه الأرض مملوكة للجاني، أو كانت له بسند غير مسجل، فإن كان مجرد حائز لها حُكم بإنهاء سند حيازته.

ويُحكم بإغلاق كل محل يُرخص له بالاتجار في الجواهر المخدرة أو في حيازتها أو أي محل آخر غير مسكون أو معد للسكنى إذا وقعت فيه إحدى الجرائم المنصوص عليها في المواد 33 و34 و34 مكرر "أ" و35(*).

ويُعفى من العقوبات المقررة في المواد 33 و34 و34 مكرر "أ" و35(*) كل من بادر من الجناة بإبلاغ السلطات العامة عن الجريمة قبل علمها بها.

وتعتبر في حكم الجواهر المخدرة في تطبيق أحكام هذا القانون المواد المخلقة التي تحدث أثرًا ضارًا بالعقل أو الحالة النفسية والعصبية من تلك الآثار التي تحدثها الجواهر المخدرة المبينة في الجدول رقم (1) الملحق به، ويصدر بتحديد ضوابط ومعايير هذه المواد قرار من الوزير المختص.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.