إحالة سفاح الجيزة المتهم بقتل أربعة عمدًا للجنايات

إحالة سفاح الجيزة المتهم بقتل أربعة عمدًا للجنايات
إحالة سفاح الجيزة المتهم بقتل أربعة عمدًا للجنايات
أمر المستشار النائب العام حمادة الصاوي اليوم الإثنين بإحالة المتهم "قذافي فراج" إلى "محكمة الجنايات" في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي ٢٠١٥، ٢٠١٧، وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك. اضافة اعلان

وكانت "النيابة العامة" قد أقامت الدليل قِبَل المتهم في القضايا الأربعة من شهادة سبعة عشر شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير "الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية" بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة.

وكانت في وقت سابق صرحت النيابة العامة،، بدفن رفات الضحية الثانية لسفاح الجيزة، وهي جثة زوجته فاطمة زكريا، وذلك بعد ورود عينة تحليل البصمة الوراثية للمرة الثانية والتي تبين تطابقها مع عينة أسرتها.

وكانت النيابة تسلمت تحليل الـ"DNA" لرفات جثث سفاح الجيزة وتبين تطابق العينة للمهندس رضا وتم تسليم رفاته لأسرته للدفن، بينما تبين تضاعف تطابق عينة دماء زوجته فاطمة، ونادين شقيقة زوجته الثانية، وأمرت النيابة بإعادة اخذ عينة من أسرتهم لتحليلها.

كان تعدد البلاغات حول اختفاء المهندس "رضا م ع" 39 سنة؛ مهندس بالسعودية؛ مقيم بمنطقة هضبة الأهرام وأيضا له محل إقامة بمنطقة بولاق الدكرور؛ أثارت الشكوك حول المتهم خاصة وأنه آخر شخص شوهد من المتغيب؛ وكذا انتحال المتهم "قذافي" صفة صديقه المتغيب وإصراره ودخوله السجن منتحلا اسم المتغيب؛ ومن ناحية أخرى توارد اسم المتهم في قضية اختفاء زوجته قبل 5 سنوات واتهام أهلية الزوجة للمتهم آنذاك باختفاءها بسبب خلافات مالية وإخلاء النيابة العامة سبيله لعدم توافر الأدلة حينها؛ كل هذه الأسباب دفعت المحققين لمحاصرت المتهم بالأسئلة وتضييق الخناق عليه وتوجيه تهمة قتل صديقه المهندس واختفاءه منذ 5 سنوات؛ ليخر المتهم ويبدأ في سرد جرائمه البشعة التي ارتكبها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.