أخبار عاجلة

الاختيار 2.. من هي بسمة رفعت المشاركة في اغتيال هشام بركات؟

الاختيار 2.. من هي بسمة رفعت المشاركة في اغتيال هشام بركات؟
الاختيار 2.. من هي بسمة رفعت المشاركة في اغتيال هشام بركات؟
تناول مسلسل الاختيار 2، أحداث اغتيال الشهيد النائب العام الأسبق هشام بركات في 29 يونيو 2015، عن طريق سيارة مفخخة استهدفت موكبه خلال تحركه من منزله بمدينة نصر إلى مقر عمله بدار القضاء العالي في وسط القاهرة، أصيب النائب العام على إثر التفجير بنزيف داخلي وشظايا، وأجريت له عملية جراحية دقيقة فارق في أعقابها الحياة في مستشفى النزهة الدولي.

محكمة جنايات القاهرة
وقضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات"، بالسجن المشدد 15 سنة للمتهمة بسمة رفعت العنصر النسائي الوحيد في الدعوى.

عقوبة متهمي اغتيال النائب العام
كما عاقبت المحكمة زوجها ياسر عرفات، بالإعدام شنقًا، كان من أبرز المشاهد التي وقعت خلال نظر جلسات تلك القضية، هي حرص رئيس المحكمة دائمًا، بإيداع بسمة بجانب زوجها ياسر.

وبسمة رفعت طبيبة، تنتمي هي وزوجها ياسر إلى جماعة الإخوان، واعتناقهما الفكر التكفيري القائم على محاربة الجيش والشرطة.

وقدمت في الفترة التي أعقبت فض اعتصامي "رابعة والنهضة" إعانات وتسهيلات لأعضاء الجماعة، كما كانت تتواصل بحسب اعترافاتها وزوجها مع الإرهابي الهارب يحيى موسى عبر برنامجيّ "لاين" و"VPN" باستخدام أسماء حركية، حيث كان يحول لها أموالًا من الخارج عن طريق أحد البنوك، وكانت تتولى هي توفير المقرات والإمدادات للعناصر الإرهابية.

وكانت المحكمة قضت بمعاقبة 28 متهمًا بالإعدام شنقًا من بينهم ياسر عرفات، و15 آخرين بالسجن المؤبد، كما عاقبت 15 متهمًا بالسجن المشدد 10 سنوات، فضلًا عن معاقبة 8 آخرين بالسجن المشدد 15 سنة، وانقضاء الدعوى الجنائية عن المتهم "محمد محمد كمال" لوفاته وذلك فى قضية.

نيابة أمن الدولة العليا

كانت قضية اغتيال النائب العام الشهيد هشام بركات، فى يونيو 2015، حيث أصدرت نيابة أمن الدولة العليا أمر إحالة المتهمين فى القضية 314 لسنة 2016 حصر أمن الدولة العليا، وجاء فيها اسم المحكوم عليها رقم 24 بسمة رفعت عبد المنعم محمد ربيع، ولحق بها زوجها المحكوم عليه ياسر عرفات إبراهيم.

وقالت التحقيقات إن المتهم "عرفات" هو من قام بنقل مفجري موكب النائب العام، إلى مكان التنفيذ يوم 28 يونيو 2015، إلا أن ركب النائب العام غيّر خط السير يومها، وتم إرجاء التنفيذ لليوم التالي 29، واعترف المتهم خلال التحقيقات بانضمامه لجماعة الإخوان الإرهابية بعد عزل محمد مرسي، وخففت محكمة النقض الحكم الصادر بإعدامه إلى السجن المؤبد.

وكشفت التحقيقات أن زوجته المحكوم عليها "بسمة" كانت تتولى التواصل مع الإخواني يحيى موسى الهارب إلى تركيا، والذي كلّف عناصر الجماعة بتنفيذ الاغتيال، وأدلت باعترافات تفصيلية بذلك، فضلًا عن قيامها بتوفير معونات لباقي المنفذين ووسائل إعاشة، واعترفت بانضمامها وزوجها لجماعة الإخوان الإرهابية، وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما بمعاقبتها بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، وأيدته محكمة النقض.

اعترافات بسمة
واعترفت بسمة رفعت، تعمل طبيبة، بانضمامها وزوجها ياسر إلى جماعة الإخوان، واعتناقها الفكر التكفيري القائم على محاربة الجيش والشرطة، والسعي في الاشتراك في العمليات الإرهابية.

كما اعترفت بتقديمهما إعانات وتسهيلات لأعضائها، وبمشاركتهما بتجمهرات الجماعة بمحافظة الجيزة، التي أعقبت فض اعتصامي الجماعة المسلحين بـ«رابعة والنهضة»، وبإمدادهما محبوسين من أعضاء الجماعة بأموال تلقياها من الإرهابي الهارب يحيى موسى.

كما أقرت المتهمة في أقوالها، بتواصلها وزوجها مع «موسى» عبر برنامجيّ «لاين» و«VPN» باستخدام أسماء حركية، حيث كان يحول لها أموالا من الخارج عن طريق أحد البنوك، وكانت تتولى هي توفير المقرات والإمدادات للعناصر الإرهابية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق بيان من البحوث الفلكية عن غرة شهر شوال وموعد صلاة العيد
التالى الخارجية السودانية عن سد النهضة: إثيوبيا تتنصل من الاتفاقيات الدولية لأسباب دعائية