أخبار عاجلة
موسيماني يحسم موقفه من عودة عمرو جمال -

السماء في مايو.. خسوف كلي وظهور القمر الدموي وشهب إتا الدلويات

السماء في مايو.. خسوف كلي وظهور القمر الدموي وشهب إتا الدلويات
السماء في مايو.. خسوف كلي وظهور القمر الدموي وشهب إتا الدلويات
كشف الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، عن أهم الأحداث والظواهر الفلكية لشهر مايو، حيث يشهد الأسبوع الأول من الشهر ظهور القمر المشترى وزحل قبل شروق الشمس، وعطارد والزهرة بعد الغروب.

ويمكن رؤية هذا المشهد في الثالثة صباحا تقريبا حتى ما قبل شروق الشمس ، علما بان القمر سيكون أقرب ما يكون الى كوكب زحل ويقترن معه فجر 4 مايو. 

وأشار إلى اقتران القمر مع كوكب المشترى اي يكون أقرب إليه فجر 5 مايو، كما نجد كوكبي عطارد والزهرة في مشهد جميل بعد غروب الشمس مباشرة ناحية الغرب خلال هذا الأسبوع أيضا.
 

شهب إتا الدلويات

وفى يومى 6 ، 7 مايو ، تظهر زخة شهب إتا الدلويات ، وتنتج هذه الشهب عندما تمر الارض في جزيئات غبار ومخلفات مذنب هالي الشهير ، وقد سُميت بزخة الدلويات لأن الشهب تظهر فيها كما لو كانت آتية من برج الدلو قرب نجم إيتا - ألمع نجوم الدلو

ومتوسط عدد الشهب المرئية يصل الى 30 شهاب في الساعة ، وقد يؤثر شروق القمر فجرا على رؤية بعض الشهب خصوصا الضعيف منها مما يؤثر على عدد الشهب المرئية و  أفضل مشاهدة تكون من مكان مظلم تماما بعد منتصف الليل ، وتأتي الشهب من كوكبة الدلو ، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان آخر في السماء. 

وفى 11 مايو، قال تادرس إن القمر يشرق ويغرب مع الشمس في نفس الوقت تقريبا لذلك لن يكون القمر مرئيا في السماء طوال الليل ، وهو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجرام السماوية الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية والكوكبات والنجوم البعيدة. 

ولفت إلى أن هلال القمر الجديد سيقترن مع كوكب عطارد اي سيكون قريبا منه في 13 مايو، كما سيقترن القمر مع كوكب المريخ كذلك في 16 مايو.

وفى 17 مايو، يكون عطارد في أقصى استطالة شرقية له حيث تبلغ المسافة القوسية بينه وبين الشمس 22 درجة  وهذا هو أفضل وقت لمشاهدة عطارد وتصويره لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق الغربي في السماء بعد غروب الشمس مباشرة. 

وفى 26 مايو، يبدو القمر بدرا للرائي وللعين المجردة في الفترة من 25 حتى 27 مايو حيث لا تستطيع العين تمييز استدارة قرص القمر بالكامل بدون أجهزة، أما وقت البدر الكامل فسيكون في 26 مايو بإذن الله حيث يبلغ لمعان القمر نسبة 99.8%. 

 ويعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم قمر الزهرة، وقمر الذرة، وقمر الحليب، وهو القمر الثاني من بين ثلاثة أقمار عملاقة (سوبر مون) لعام ، حيث يكون القمر في مداره في منطقة الحضيض وهي أقرب مسافة إلى الأرض فيبدو أكبر حجما بنسبة 14% وأكثر إشراقا من المعتاد بنسبة 30% تقريبا.

وفى ذات اليوم يحدث خسوف كلي للقمر في هذا اليوم حيث يمر القمر خلال ظل الأرض فيصبح لونه داكنا تدريجيا ثم يتحول لونه الى صدئ أو أحمر دموي ولن يكون هذا الخسوف مرئيا في مصر وأفريقيا  وأوروبا بل يكون مرئيا فقط في المحيط الهادئ وأجزاء من شرق آسيا واليابان وأستراليا وغرب أمريكا الشمالية..

الزهرة
ويقترن كوكبي الزهرة وعطارد يوم ٢٨ مايو، ويمكن ملاحظة هذا المشهد البديع بعد غروب الشمس مباشرة في هذا اليوم إلى أن يغربا في الثامنة مساء تقريبا.

وفى نهاية الشهر يقترن القمر مع كوكب زحل، ويمكن ملاحظة هذا المشهد قبل منتصف ليل يوم 30 مايو حتى قبل شروق شمس يوم 31 مايو حيث يشتد ضوء الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تحرير 36 مخالفة متنوعة في مدينة الطود بالأقصر
التالى الخارجية السودانية عن سد النهضة: إثيوبيا تتنصل من الاتفاقيات الدولية لأسباب دعائية