زاهي حواس يفجر مفاجأة بشأن «المومياء الحامل»

زاهي حواس يفجر مفاجأة بشأن «المومياء الحامل»
زاهي حواس يفجر مفاجأة بشأن «المومياء الحامل»
قال عالم المصريات، الدكتور زاهي حواس إن الكشف عن مومياء لأمرأة حامل أمر طبيعي للغاية، وليس الحالة الأولى لمومياء مصرية حامل.

وكشف "حواس" أن الحالة الأولى والأقدم لـ"مومياء حامل" كانت عبارة عن هيكل عظمي لـ"قزمة" في مقابر العمال بناة الأهرام، ويعود عمرها إلى 4600 عام، موضحًا أن هذا الكشف كان عام 2010.

وأضاف: "اكتشفنا هذه المومياء في مقابر العمال وكان وقتها أول حالة من نوعها، وبالتالي الكشف الذي أعلنه العلماء البولنديون ليس جديدًا علينا".

وكان قد كشف فحص أثري لمومياء مصرية قديمة في مجموعة المتحف الوطني في العاصمة البولندية وارسو، عن أول حالة معروفة  لمومياء حامل.

وتم اكتشاف أن المومياء، التي كان يُعتقد في البداية أنها جثة الكاهن حور جيهوتي، كانت أنثى في الواقع، وأظهر بحث جديد أجراه فريق من العلماء البولنديين أن المرأة في الضمادات، هي حامل.

وقالت مارزينا أوزاريكزيلكي، عالمة الأنثروبولوجيا وقال عالم آثار من جامعة وارسو لوكالة الأنباء البولندية: "كنا على وشك الانتهاء من المشروع.. عندما نظر زوجي ستانيسلاو، عالم الآثار المصرية، في صور الأشعة السينية ورأى في رحم المرأة المتوفاة.. قدما صغيرة".

 ولم يحدد الباحثون بعد جنس الجنين ولا يمكنهم شرح سبب عدم إزالة الجنين.

 معهد البحر الأبيض المتوسط

وكان يُعتقد في البداية أن المومياء هي جثة الكاهن حور جيهوتي.

وتم إخضاع المومياء لعدة مجموعات من التصوير المقطعي والأشعة السينية وتصور ثلاثي الأبعاد مما سمح بفحص دقيق للجنين بأكمله والذي أثبت أن المرأة كانت في الأسبوع 26-28 من الحمل.

 وقال فويتشخ إيغزموند من معهد البحر الأبيض المتوسط والثقافات الشرقية في أكاديمية العلوم البولندية: "لأسباب غير معروفة، لم يتم إخراج الجنين من بطن المتوفى أثناء التحنيط. ولهذا السبب تعتبر هذه المومياء مميزة حقا".

 وأضاف إيغزموند: "هذا يعني أن مومياءنا هي الوحيدة المعترف بها حتى الآن في العالم والتي يوجد بها جنين في الرحم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق قصة أعظم اكتشاف بالأقصر بعد مقبرة توت عنخ آمون.. المدينة المفقودة حضارة حياة
التالى انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق بجوار مستشفى روض الفرج