أخبار عاجلة
حسين الشحات يرد على رحيله عن الأهلي -
عام / أمطار على منطقة الباحة -

السلاسل المضيئة بديلا عن الزينة.. فرحة سكان العاشر بقدوم رمضان |صور

السلاسل المضيئة بديلا عن الزينة.. فرحة سكان العاشر بقدوم رمضان |صور
السلاسل المضيئة بديلا عن الزينة.. فرحة سكان العاشر بقدوم رمضان |صور
تحولت عدد من المجاورات بمدينة العاشر من رمضان محافظة الشرقية، قبل قليل، إلى تحفة فنية رائعة تزامنا مع قدوم شهر رمضان الكريم، بعدما قام الأهالي باستبدال الزينة بسلاسل اللمبات المضيئة على منازلهم علاوة علي الفوانيس الرمضانية المضاءة ما أضفى أجواء من البهجة على الشوارع والأطفال.

ويعد تعليق الزينة والفوانيس من أهم طقوس الشعب المصري عامة والشرقية خاصة الذين يعبرون بها عن فرحتهم وبهجتهم بقدوم شهر رمضان الكريم.

Image1_420211221183828770542.jpg
كورونا لم تمنع طقوس رمضان

ورغم تفشي وباء فيروس كورونا وفرض معظم دول العالم بعض القيود علي مواطنيها لم يمنع الفيروس الأهالي من الاحتفال بالشهر الكريم وتعليق الزينة، كما هي عادتهم دائما كل عام حيث امتلأت الأحياء الشعبية والشوارع والميادين والمنازل بالفوانيس والزينة بمختلف أنواعها المبهجة.

Image2_4202112211828498339798.jpg

واستغل أهالي المحافظة فترة ما بعد صلاة العشاء في الساعات الاخيرة قبل قدوم الشهر المبارك لتعليق زينة رمضان والفوانيس ذات الأحجام الكبيرة بالشوارع وتشغيل أغاني رمضان القديمة.

شراء الزينة الجاهزة

وقال وائل السيد بائع أسماك: نتشارك سنويا في تلك العادة ونقوم بجمع الكراسات والكتب القديمة ويتم توزيعها على الأطفال والفتيات والشباب ويتم تقطيعها على عدة أشكال بمختلف الألوان المبهجة علاوة على شراء كميات من الزينة الجاهزة من بعض المكتبات ومحال الخردوات والإعلام المصرية.

Image2_4202112211853346547095.jpg

وأضاف "محمد اشرف" طالب: "اعتدنا كل عام جمع الأموال من أهالي كل شارع وحي ونبدأ في شراء الخيوط والفوانيس وعناقيد الكهرباء لإنارة الشرفات وقت الإفطار لتهيئة الأهالي سواء مسلمين أو أقباط وشعورهم بشهر رمضان الكريم من خلال تلك الأشياء البسيطة بعد جائحة كورونا التي تغزو العالم حاليا، قائلا: "ربنا يرفع عنا البلاء والوباء.. ويحفظ مصر وأهلها من كل شر".

Image3_4202112211919797336555.jpg

هلال شهر رمضان

ورمضان في مصر عادة، وفى مدينة القاهرة بصفة خاصة له طعم ومزاج خاص.. ولم يتغير كثيرا في طقوسه وعادات الاحتفال به عما كان عليه منذ مايقرب من 150 عاما.

Image2_4202112212145563668258.jpg

ولفتت طقوس رمضان وعاداته التي تختص بها مصر نظرالكثير من المؤرخين والرحالة الأجانب الذين أقاموا في البلاد مع أوائل القرن التاسع عشر وقد سجلوا انطباعاتهم في كتب ودراسات عديدة صدرت. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى الخارجية السودانية عن سد النهضة: إثيوبيا تتنصل من الاتفاقيات الدولية لأسباب دعائية