أخبار عاجلة
تونس تتسلم 158 ألف جرعة لقاح استرازينيكا -

"أهلا شهر الصوم".. زينة رمضان تضيء شوارع وميادين الغربية | فيديو

"أهلا شهر الصوم".. زينة رمضان تضيء شوارع وميادين الغربية | فيديو
"أهلا شهر الصوم".. زينة رمضان تضيء شوارع وميادين الغربية | فيديو
"مرحب شهر الصوم مرحب.. لياليك عادت بأمان".. ساعات قليلة ويبدأ جموع المسلمين صيام شهر رمضان المبارك وسط حالة من الفرحة التي سيطرت على وجوه ملايين المصريين الذين ينتظرون هذه الأيام المباركة من كل عام بشغف ولهفة.

ولشهر رمضان المبارك طقوس خاصة هنا في محافظة الغربية أهمها تعليق الزينات فى الشوارع وعلى واجهات المنازل وتعليق الفوانيس احتفالًا بالشهر المبارك، وقبل أيام من بداية الشهر الكريم قام عدد كبير من الشباب بتصنيع زينة رمضان وتعليقها بين المنازل وبعضها للتأكيد على الحب والترابط بينهم البعض وأيضًا تعليق الفوانيس.

Image1_4202110225520714802056.jpg

الأهالي
يقول عادل محمد أحد الأهالي بالرغم من الظروف الطارئة التي تتعرض لها البلاد من انتشار فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحفاظ على سلامة المواطنين إلا أن الأهالى تحدوا الفيروس بتعليق الزينة ترحيبًا بالشهر الكريم لإدخال البهجة والسعادة في نفوس الأهالي في الشوارع والمنازل تحت شعار "كل سنة وانتوا طيبين.. شدة وتزول".

Image1_4202110225545867236982.jpg

صناعتها
فيما يقول إبراهيم عبد الله: عمل الزينات وتعليقها فى الشوارع تعبيرًا عن فرحتنا بقدوم شهر رمضان المبارك، وتعد زينة الشوارع المصنوعة من الورق واحدة من العادات والتقاليد فى قرى الغربية يتم تصنيعها كل عام مع بداية شهر رمضان الكريم رغم ما أصاب العالم من فيروس كورونا إلا أن الشباب ظلوا على مدار الأيام الماضية يصنعون تلك الزينات وبدأوا بتزيين الشوارع بها.

Image1_4202110225610279683511.jpg

تجمع الشباب
ويقول محمد السعيد، من أهالي مدينة السنطة: كل عام نجتمع ومجموعة من شباب الشارع ونقوم على تجهيزها وتعليقها.

وأضاف: هى ليست مكلفة لأن جميعها مصنوع من الأوراق القديمة المهدرة مع شراء عدد من الزينة الجاهزة نقوم على تشكيلها على هيئة فوانيس أو مكعبات لتعطى شكلًا جماليًا للشارع طوال أيام شهر رمضان الكريم.

Image1_4202110225629675480670.jpg

الفرحة
أما إسلام محمود، أحد الشباب فقال: نجد فرحة كبيرة أثناء عمل تلك الزينات وتعليقها فى الشوارع فهى تعبر عن قدوم شهر رمضان رغم الظروف كل ما تمر به البلاد ومواجهتها لفيروس كورونا إلا أننا قررنا عمل الزينة وتعليقها لنعطى الأمل ونرسم البهجة فى نفوس المواطنين.

أسرة قبطية تصنع الخيامية 
اشتهرت أسرة قبطية بمحافظة الغربية بتصنيع فوانيس شهر رمضان الكريم منذ أكثر من اثنى عشر عامًا بمدينة المحلة الكبرى.

وعلى أنغام وحوي يا وحوي تقف "شيري" وسط ورشتها لصناعة الفوانيس لتبيع فوانيس رمضان لمجموعة من السيدات المسلمات، ويتبادلن التهنئة بقرب شهر رمضان المبارك في مشهد لن تجده إلا في مصر.

رب الأسرة
وقال رامى حلمي، صانع فوانيس: "أعمل طوال العام فى صناعة زينة رمضان والفوانيس  فقديما  كنا نستورد الزينة مصنعة لكن قررنا أن نصنعها نحن بأنفسنا".

وأضاف "رامي" أنه بدأ تصنيع فوانيس رمضان منذ ١٢ عامًا برفقة زوجته ونجله وشقيقته.

سر وضع صورة العذراء
وأشار رامي إلى أنه قام بوضع صورة "السيدة العذراء" أمام المحل حتى يوجه رسالة بأننا جميعا نسيج واحد ونقف بجانب بعضنا البعض في الأفراح والأحزان.

تهنئة للمسلمين
وهنأ "رامي" المصريين بقرب قدوم شهر رمضان المبارك، مؤكدًا أنه استعد لموسم رمضان منذ 4 أشهر ليتمكن من تلبية كل طلبات التجار لديه، موضحًا أنه يقوم بتصميم هدايا تناسب مع كل موسم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى الخارجية السودانية عن سد النهضة: إثيوبيا تتنصل من الاتفاقيات الدولية لأسباب دعائية