أخبار عاجلة

قبل وصولها اليوم لميناء بورسعيد.. 10 معلومات عن الكراكة "مهاب مميش" | صور

قبل وصولها اليوم لميناء بورسعيد.. 10 معلومات عن الكراكة "مهاب مميش" | صور
قبل وصولها اليوم لميناء بورسعيد.. 10 معلومات عن الكراكة "مهاب مميش" | صور
تستعد هيئة قناة السويس، لاستقبال الكراكة " مهاب مميش" ، الكراكة الأكبر في الشرق الأوسط، حيث تصل الكراكة ، اليوم الجمعة، إلى ميناء بورسعيد،  بعد رحلة إبحار طويلة بدأتها من ميناء روتردام بهولندا محملة على متن إحدى سفن الشحن الثقيل . 

Image1_42021995515447321986.jpg
بناء الكراكة 
 وكان قد تم بناء الكراكة "مهاب مميش " بترسانة Royal IHC  الهولندية عقب انتهاء تجارب البحر والتكريك بهولندا .  

فريق متابعة 
ومن المنتظر أن يكون هناك فريق عمل مرافق للكراكة من شركة IHC الهولندية لحضور اختبارات التشغيل والإنتاجية في مصر لضمان بدء تشغيل الكراكة ودخولها الخدمة الفعلية. 

وتأتي هذه الخطوة تنفیذا لتوجیھات الرئیس عبد الفتاح السیسي بالعمل على تعظیم أصول الھیئة وتطوير وتحديث أسطول الكراكات والوحدات البحرية التابعة لھا ضمن استراتیجیة الھیئة ٢٠٢٣. 

Image1_4202199562503913983.jpg
معلومات عن الكراكة 
يبلغ طول الكراكة ١٤٧,٤متراً، وعرضها ٢٣متراً، بعمق ٧,٧ متر، وغاطس ٥,٥ متر، وقدرة كلية ٢٩١٩٠ . 

ووقعت هيئة قناة السويس عقدًا مع شركة IHC الهولندية لبناء كراكتين، ينضمان إلى أسطول الكراكات بهيئة قناة السويس، بقيمة 300 مليون يورو، وقدرة كلية تبلغ 29190 كيلو وات إضافة إلى حفار بقدرة 4800 كيلو وات ما يمكنهما من العمل طوال 24 ساعة يوميًا وفى جميع أنواع التربة الرملية والطينية والصخرية. 

Image1_42021995657838269450.jpg
ومن جهة أخرى يتوقع  وصول الكراكة الأخرى "حسين طنطاوى" أغسطس المقبل، وتعدان الكراكة مهاب مميش و"حسين طنطاوى"، الأكبر بالشرق الأوسط حيث يصل طولهما 147.5 متر، ويعملان فى أعماق 35 مترًا، كما جارى تطوير أسطول الكراكات الموجودة حاليا في هيئة  قناة السويس  .

ومن جانبه أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، على القدرة الفائقة لإدارة الكراكات فى الهيئة في التعامل مع كافة المواقف.

وأشاد بدور الكراكات وحجم الإنجاز الذى اتمته خلال أزمة السفينة الجانحة،  حيث تمت كل أعمال التكريك بواسطة كراكات الهيئة سواء الكراكة "مشهور"  أو الكراكة "العاشر من رمضان" عاملاً رئيسياً  في تسهيل عملية تعويم السفينة من خلال الوصول إلى أعماق تصل إلى ١٨ مترًا.

 وأشار الفريق ربيع إلى الدور الهام الذي قامت بها سلسلة من قاطرات الهيئة العملاقة المتخصصة في أعمال الإنقاذ والقطر وفي مقدمتهم القاطرتين "بركة ١ "وعزت عادل" بقوة شد ١٦٠ طن لكل منهما، والقاطرتين الجديدتين عبد الحميد يوسف ومصطفى محمود بقوة شد ٧٠ طن بالإضافة إلى قاطرات الهيئة المصاحبة الأخرى ذات الخبرة الكبيرة في مصاحبة وإنقاذ السفن.   

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق صور حصرية لمدينة "صعود آتون المفقودة" المكتشفة حديثا بالأقصر
التالى الدكتورة دينا أحمد تكتب: الأمن السيبراني أساس تطبيق الإدارة الإلكترونية بالمرافق العامة