أخبار عاجلة
مقتل شخصين في انهيار أرضي جنوب غربي الصين -

الوكيل: التطور الرقمي فرصة جيدة للنساء للحصول على وظائف

الوكيل: التطور الرقمي فرصة جيدة للنساء للحصول على وظائف
الوكيل: التطور الرقمي فرصة جيدة للنساء للحصول على وظائف
قال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، ورئيس غرف التجارة والصناعة للبحر الأبيض المتوسط: إن تطور ورقي المجتمعات يرتبط بشكل كبير بتطور وثقافة ووعي المرأة، إضافة إلى مساهمتها الفاعلة في بناء المجتمع.

وأضاف في تصريحات صحفية، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن الحكومة المصرية الحالية، متمثلة في أجهزة وهيئات الدولة، تعمل على دعم المرأة وتمكينها، كما تضع الحكومة قضايا المرأة من بين أهم أولويات عملها على المستويين الإقليمي والدولي، في إطار السعي لتحقيق المساواة بين الجنسين.

وأكد أن ذلك يبدو واضحًا منذ أن أطلق رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، "الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030"، منذ عام 2017 الماضي، لتضع المرأة في مكان سياسية واجتماعية وتنموية أكبر في المجتمع.

الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا


وفي نفس السياق أوضح أن النساء في الأزمات التي يمر بها العالم، كأزمة جائحة كورونا، هن الأكثر تضررًا من الآثار الاقتصادية، مشيرًا إلى أن النساء يكسبن أقل، وبالتالي يدخرن أقل، وكثير من السيدات هن العائل الوحيد لأسرهن، ويعملون في وظائف غير آمنة في الاقتصاد غير الرسمي أو قطاع الخدمات.

واستكمل "الوكيل" أن قرارات العمل من المنزل التي اتخذتها بعض المؤسسات جراء الإغلاق العالمي، يعد أمر مناسب تمامًا للنساء، كما أن التطور التكنولوجي والرقمي، وإجراءات الشمول المالي، وخلق وظائف جديدة، كل هذا فرص جيدة للنساء للحصول على وظائف.

زيارة  السيسي إلى العاصمة الفيتنامية هانوي


على جانب آخر، أكد أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية ورئيس اتحاد غرف البحر الأبيض المتوسط (الاسكامي) أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الي العاصمة الفيتنامية هانوي في سبتمبر من عام 2017 كأول زيارة لرئيس مصري إلى فيتنام والتي أعقبها زيارة الرئيس تران داي كوانج - رئيس جمهورية فيتنام الراحل لمصر في أغسطس من عام 2018 فتحتا آفاقا كبيرة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات .

وأكد أهمية على دور الغرف التجارية والقطاع الخاص في ترجمة تلك العلاقات السياسية إلى علاقات اقتصادية ناجزة لصالح البلدين.

رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية يستقبل سفير فيتنام لبحث فرص التعاون

جاء ذلك خلال استقبال أحمد الوكيل للسفير تران ثانه كونج سفير جمهورية فيتنام بالقاهرة والمستشار نجوين دوي هونج المستشار الاقتصادي بسفارة جمهورية فيتنام بالقاهرة، وحضر اللقاء من الجانب المصري كل من أحمد حسن نائب أول رئيس الغرفة وعمرو مصيلحي سكرتير عام وعضو مجلس إدارة الغرفة ومن أعضاء مجلس الإدارة كل من المهندس البديوي علي والمهندس محمد فتح الله. 

وأكد أحمد الوكيل أن العلاقات الوطيدة والصداقة بين مصر وفيتنام لا سيما في السنوات الأخيرة أسهمت في دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية المتميزة بين البلدين إلى الأمام دائماً في إطار شراكة حقيقية بين البلدين لافتا الي أن العلاقة المتميزة بين البلدين لا تشمل العلاقات التجارية والاستثمارية فحسب بل تشمل أيضا التعليم والتدريب ونقل التكنولوجيا والتعاون السياسي والثقافي والفني.

كما أعرب السفير تران كونج عن شكره وتقديره للدور الإيجابي التي تقوم به غرفة الإسكندرية في تعزيز سبل التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين مصر وفيتنام وتبادل الخبرات التجارية والصناعية بين الجانبين، وذلك من خلال تنظيم مؤتمرات دولية ومنتديات أعمال مشتركة واستقبال وفود رجال أعمال من فيتنام وكذلك المُشاركة في المعارض الدولية والبعثات التجارية. 

واستعرض أحمد الوكيل والسفير تران كونج وضع الاقتصاد العالمي بعد جائحة كورونا وقد كان هناك تطابق في وجهات النظر بين الجانبين حيث أكدا أنه في عالم ما بعد جائحة  COVID-19 أصبح من الضروري أن يكون النمو في فضاء التجارة الدولية ليعكس المصالح الوطنية والإقليمية، فمن خلال العمل المشترك وتقاسم المعرفة واستخدام الخبرة المشتركة، يمكن لغرف التجارة تحقيق أهداف مشتركة وتحسين القدرة التنافسية ودفع الأعمال التجارية الى الأمام من خلال اتباع استراتيجيات تمهد الطريق للنمو المستدام.

وقال: يجب أن تركز كل من غرف التجارة والصناعة والقطاع الخاص على تحديات الوضع الحالي والتطورات المتعلقة بجائحة COVID-19  وآثارها على قطاع الأعمال والإقتصاد. ومن ثم مراجعة الجهود على جميع المستويات لدعم الإستمرارية خاصة بعد ان  وحدا القطاعان العام والخاص جهودهما لإدارة الإزمة، ولا سيما للمثابرة في حماية صحة وسلامة المواطنين وضمان استمرارية العمل، وبالإضافة إلى مكافحة انتشار فيروس COVID-19 يحتاج القطاع الخاص إلى حزم التحفيز التي بدأتها الحكومة لدعم الإقتصاد والمنظمات، بالإضافة الى اتخاذ التدابير اللازمة لضمان الإستقرار الاقتصادي.

كما أكد السفير تران كونج على عمق العلاقات التي تربط بين شعبي مصر وفيتنام في مختلف المجالات، وأن العلاقات المصرية الفيتنامية قديمة وتاريخية، إذ تمثل مصر إحدى الدول التى بادرت بفتح سفارة بالعاصمة "هانوى" إبان الحرب الفيتنامية فى عام 1963م، وقد تطورت العلاقات الثنائية بشكل ملحوظ على مدار تلك السنوات، فتم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون فى مختلف المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية والتجارية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى الدكتورة دينا أحمد تكتب: الأمن السيبراني أساس تطبيق الإدارة الإلكترونية بالمرافق العامة